بطاركة مشرقيون يطالبون أوروبا بإعادة اللاجئين المسيحيين إلى سوريا - It's Over 9000!

بطاركة مشرقيون يطالبون أوروبا بإعادة اللاجئين المسيحيين إلى سوريا

بلدي نيوز
طالب بطاركة المشرق (سوريا، ولبنان) البابا فرنسيس بمساعدتهم للضغط على الدول الأوروبية، من أجل عودة اللاجئين المسيحيين إلى سوريا.
وشارك بطاركة من سوريا ولبنان أمس السبت، في اجتماع في مدينة باري جنوبي إيطاليا، بدعوة من البابا فرنسيس للمطالبة بمساعدة دولية تتيح عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
ويشارك في الاجتماع بطريرك القسطنطينية بارتلماوس الاول (تركيا) والمتروبوليت هيلاريون ممثّلا بطريرك موسكو كيريل، وايضا بابا الأقباط تواضروس الثاني، وبطريرك الموارنة بشارة الراعي، إضافة إلى بطاركة آخرين من كنائس كاثوليكية.
وقال البطريرك الماروني بشارة الراعي أنه على الدول الغربية "تشجيع" اللاجئين السوريين على العودة إلى بلادهم"، وأن ذلك "حق للمواطنين" يجب تمييزه عن الشق السياسي.
وتابع الراعي لوكالة فرانس برس أن على الحكومات "تقديم مساعدة مالية للأشخاص الذين طردوا من أراضيهم ليتمكنوا من ترميم منازلهم" بدلا من تكرار الكلام بأنه "ليس هناك سلام"، في الوقت الذي "باتت فيه عمليات القصف محددة جدا".
من جانبه، قال رئيس أساقفة حلب للروم الكاثوليك جان كليمان جانبار لوكالة فرانس برس إن "النظام شيء، والأرض شيء آخر".
وأضاف: "من أصل 170 ألف مسيحي في حلب قبل الحرب لم يعد هناك سوى 60 الفا تقريبا، إن الذين غادروا إلى الغرب لن يعودوا، لكن الأمر مختلف بالنسبة إلى الذين لجأوا إلى دول مجاورة".
وأردف: "النظام السوري ورغم الانتقادات الموجهة إليه يتميز بتفضيله العلمانية والتعددية والمساواة بين كل المواطنين"، حسب قوله، محذرا من أن البديل الوحيد برأيه هو "نظام إسلامي متطرف"، معتبرا أن البلاد غير جاهزة بعد لتطبيق الديموقراطية على الطريقة الغربية.
وتابع: "ما يحرمني من النوم هو الهجرة، وهي أسوأ ما يمكن أن يحصل لكنيستنا وبلادنا.. لم يعد من المناسب إقامة ممرات إنسانية إلى أوروبا"، مضيفاً "يعتقد البعض أن حصولهم على تأشيرة دخول (إلى الدول الغربية) هو بمثابة بطاقة إلى الجنة، لكنهم سيصبحون رقما بين عشرات آلاف اللاجئين، الآن وقد عاد الامن ساعدونا في بلادنا".
وكان البابا فرنسيس اعتبر الاحد أن الوضع "لا يزال خطيرا" في سوريا، في إشارة إلى عمليات قصف جديدة للنظام وحليفته روسيا في جنوب البلاد.
وتطرق البابا الأسبوع الماضي أمام اشخاص يعملون لمساعدة الكنائس الشرقية إلى "خطر انقراض المسيحيين في الشرق الأوسط".
المصدر: فرانس 24

مقالات ذات صلة

إعلام النظام: ضبط شحنة مخدرات على الحدود مع لبنان

وفد إيراني يزور مسكنة شرق حلب والهدف نشر التشيع

العاصفة الثلجية تعمق معاناة اللاجئين السوريين في لبنان

شواطئ طرطوس بدل أوروبا.. مهربان لبنانيان يخدعان 106 لاجئاً سورياً

لبنان ...وفاة سوري في سجن رومية بعد منعه من العلاج

بريطانيا تزود الجيش اللبناني بـ 100 عربة عسكرية لضبط الحدود مع سوريا