تحشدات وقصف للنظام تحضيرا لمعركة في ريف السويداء - It's Over 9000!

تحشدات وقصف للنظام تحضيرا لمعركة في ريف السويداء

بلدي نيوز – (أنس السيد)
باشرت قوات النظام في المنطقة الشمالية الشرقية من محافظة السويداء استهداف القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، لما يبدو انه استهلال لعملية عسكرية ضخمة تستهدف وجود التنظيم في المنطقة.
وقال "ريان المعروفي" الناطق باسم شبكة السويداء 24 "إن قوات النظام بدأت تمهيدها لمعركة تستهدف مناطق سيطرة التنظيم في بادية السويداء، لتستهل ساعات الصباح بقصف جوي استهدف منطقة "تل صعد" شمال شرق السويداء المتاخمة للبادية، والتي يتواجد فيها عشرات المدنيين ولا تخوي مقرات للتنظيم، وقد أدى القصف لإصابة سيدتين وطفلة من عائلة "الزردان" من عشائر السويداء، حيث نقلوا إلى مستشفى السويداء الوطني بوضع حرج، كما نفذ الطيران الحربي غارة في ساعات الصباح استهدفت منطقة "الكراع" مما ادى لأضرار مادية في ممتلكات المواطنين، وفي ساعات المساء استهدفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة طريق "الطمثونة" الذي يربط منطقة جنوب الكراع بشمالها في بادية السويداء حيث يتواجد على هذا الطريق مقرات لعناصر تنظيم الدولة ولم تردنا حجم الخسائر التي خلفها القصف هناك."

وأضاف "من جانبه تنظيم "داعش" قام عناصره بتفخيخ الطرقات الواصلة بين مناطق سيطرة النظام في تل أصفر شمال شرق السويداء ومناطق سيطرته في بادية السويداء، وتركزت الألغام في منطقة "العورة" و"سوح مسعد" لكنها كانت وبالاً على المدنيين، حيث انفجر لغم أرضي يوم أمس الاثنين بسيارة يستقلها مواطن من عشيرة "العمور" في منطقة "سوح مسعد" ما أدى لإصابته بجروح بالغة، وظهيرة اليوم انفجر لغم اخر اثناء مرور قطيع ماشية ما أدى لنفوق عدد منها"
وكان النظام السوري قد عزز مواقعه في منطقة تل اصفر شمال شرق السويداء وفق المعروفي "خلال أيام الاثنين والأحد الفائتين بمئات العناصر وعدد من الآليات الثقيلة من الفرقة الخامسة عشرة في السويداء، بغية تنفيذ عملية عسكرية تستهدف مناطق سيطرة التنظيم في بادية السويداء حسب ما أكد لنا مصدر خاص من قوات النظام، وقد دفع صباح اليوم بتعزيزات إضافية خرجت من محافظة درعا وعبرت باتجاه محافظة السويداء مؤلفة من عربات bmb ودبابات وسيارات محملة من عناصر"
وتأتي هذه التعزيزات العسكرية للنظام، بعدما أرسل لهذه المنطقة في بادية السويداء مئات المقاتلين من التنظيم في الحجر الأسود ومخيم اليرموك، بموجب اتفاق يقضي بانسحاب الأخيرة مما تبقى من احياء تسيطر عليها جنوب العاصمة دمشق.
ويسعى النظام وفق ناشطين، الى إبراز نفسه كحامي للأقليات ومكرسا لصورته القوية امام أبناء محافظة السويداء، التي طالتها بعض اعتداءات تنظيم الدولة في الأيام الأخيرة، بينما يرى أخرون ان النظام قد يتخذ من متابعة فلول التنظيم في حال نجاح أي عمل عسكري ضدهم، ذريعة لمواصلة زحفه نحو منطقة اللجاة بدرعا المرتبطة بالبادية.

مقالات ذات صلة

النظام يكثف انتشاره الأمني بهدف منع التجمعات في دير الزور

"قسد" تعلن اعتقال اثنين من قادة "دا.عش" في دير الزور

فصائل المعارضة تقتل عنصرا للنظام قنصا بريف إدلب الجنوبي

قتلى بصفوف قوات النظام في ريف اللاذقية

"دا.عش" يتبنى.. تعرف إلى خسائر قوات النظام شرق حمص

انفجار لغم يخلف قتلى للنظام في الرقة