تأجيل موعد المفاوضات مع نظام الأسد إلى نهاية كانون الثاني - It's Over 9000!

تأجيل موعد المفاوضات مع نظام الأسد إلى نهاية كانون الثاني

بلدي نيوز – وكالات 
أكد رئيس وفد المعارضة السورية المفاوض أسعد الزعبي أن المفاوضات مع وفد نظام الأسد أُجلت إلى يوم 29 يناير/كانون الثاني الجاري، في حين  قالت مصادر أممية إن موعد المفاوضات سيتم تأخيره لأسباب عملية.
وصرح أسعد الزعبي لوسائل إعلامية، مساء الخميس، بأن روسيا تضع عراقيل سعيا لإلغاء المفاوضات، بالمقابل جدّدت موسكو انتقاداتها لتركيبة وفد المعارضة. وقال متحدث دبلوماسي روسي إن بلاده ستدعم وفدا بديلا من المعارضة للتفاوض مع حكومة بشار الأسد إذا لم يتم تعديل الوفد الحالي، أو إذا قاطع المفاوضات.
وأوضح الدبلوماسي الروسي لوكالة رويترز أن ما تسعى إليه بلاده هو أحد أمرين، إما توسيع وفد الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن اجتماع الرياض، أو أن يكون هناك وفد معارض آخر منفصل.
وكانت وكالة رويترز نقلت قبل ذلك عن دبلوماسي روسي قوله إن هناك اتفاقا روسيا أميركيا على عقد المفاوضات السورية قبل نهاية الشهر الحالي، وربما يوم الجمعة المقبل.
وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن المفاوضات قد تتأجل يوما أو يومين، لكن لن يحدث تأخير كبير، مؤكدا أن هدف التأجيل توجيه الدعوات، مشيرا إلى أن العملية ستبدأ يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري.
وسيتوجه كيري الجمعة المقبلة إلى السعودية من أجل محاولة إقناع وفد المعارضة والدول الداعمة له بفكرة توسيع لائحة الوفد الممثل له في المفاوضات، وهو ما يفسر تأخير بدء مفاوضات جنيف لبضعة أيام.
من جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر أن المعارضة السورية التي انبثقت عن مؤتمر الرياض الشهر الماضي هي مجموعة شرعية وموسعة جدا وتمثل الجميع.
وقال تونر: إنه يجب احترام اللجنة العليا للمفاوضات التي تولت اختيار ممثليها إلى مفاوضات جنيف، مشددا على وجوب انعقاد مفاوضات الحل السياسي هذا الشهر في جنيف.

مقالات ذات صلة

تقرير حقوقي يتهم بريطانيا ودولا أوروبية بإنشاء "غوانتانامو" في سوريا

مصرف النظام المركزي: ارتفاع معدل التضخم السنوي 34.5%

"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بكبح جماح إيران في سوريا

النظام يعيد افتتاح معبر نهري مع "قسد" في دير الزور

قوات النظام تقتل شابة في مدينة حلب

لماذا تكرر "إسرائيل" قصف جبل المانع بريف دمشق؟