الطيران الروسي يواصل استهداف المدنيين بحلب ودير الزور - It's Over 9000!

الطيران الروسي يواصل استهداف المدنيين بحلب ودير الزور

التقرير اليومي

استشهد وجرح مدنيون، يوم الخميس، بغارات الطيران الروسي على أحياء مدينة حلب وريفها، في وقت استشهد آخرون بقصف قوات النظام على بلدات ريف درعا والغوطة الشرقية بريف دمشق.
مراسل بلدي نيوز في حلب أكد أن خمسة مدنيين استشهدوا وجرح آخرون، بغارات شنها الطيران الروسي على قرية إحرص بريف حلب الشمالي، في حين استشهد أربعة مدنيين وأصيب آخرون، جراء قصف قوات النظام بالصواريخ مدينة الباب في الريف الشرقي.
وشن الطيران الروسي عدة غارات على حيي الشيخ سعيد وبستان القصر ومدينة كفر حمرة وقرى باشكوي والعلقمية والمالكية، تزامن ذلك مع غارات مماثلة من الطيران ذاته على قرى وبلدات بيانون وتل مصيبين وحيان، إضافة لقصف قوات النظام بالمدفعية على ذات القرى والبلدات.
عسكرياً، استهدف الثوار بقذائف مدفع جهنم أماكن تمركز "الوحدات الكردية" على أطراف حي الشيخ مقصود.
من جهة أخرى، تدور اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على محوري خان طومان والزربة والهضية الخضراء، تزامنت مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، تمكن الثوار من خلالها تدمير قاعدة كورنيت لقوات النظام على جبهة خان طومان.
وليس بعيداُ عن حلب، استهدفت المقاتلات الروسية بالصواريخ مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، اقتصرت أضراره على الماديات.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، فقد استشهد مدني أثناء تفكيكه لغم أرضي زرعته قوات النظام سابقاً في جبهة جبورين بريف حمص، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية تيرمعلة والجبهة الجنوبية الغربية لمدينة تلبيسة.
وفي حماة، قُتل خمسة عناصر من قوات النظام بينهم ضابط برتبة عقيد، أثناء الاشتباكات الدائرة مع الثوار على جبهة حربنفسة.
ودمر الثوار بصاروخ تاو رشاش 14.5 لقوات النظام في قرية خربة الناقوس، فيما استمرت الاشتباكات بين الطرفين في محيط ذات القرية.
في سياقٍ آخر، شن الطيران الروسي عدة غارات على بلدة حربنفسة وقرى طلف والزيارة والقرقور، تزامن ذلك مع غارات مماثلة من ذات الطيران على مدن اللطامنة وكفزيتا والزكاة وقرى ناحية الحمراء، دون وقوع ضحايا.
أمّا في ريف اللاذقية، شنت المقاتلات الروسية عدة غارات على قرى جبل الأكراد، اقتصرت الأضرار على الماديات.
عسكرياً، أعطب الثوار بصاروخ تاو دبابة لقوات النظام على قمة برج القصب.
بالذهاب إلى ريف دمشق، فقد استشهد مدني وأصيب آخرون، بغارات شنها الطيران الحربي على بلدة حزرما، واستشهد آخر بغارات مماثلة من الطيران ذاته على مدينة دوما، كما شن ذات الطيران عدة غارات على بلدتي دير العصافير والنشابية، دون وقوع ضحايا.
وفي الريف الغربي، استشهد مدنيان وجرح آخرون، جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل مدينة داريا، في حين استشهد مدني وأصيب آخرون، إثر قصف قوات النظام بقذائف الهاون والصواريخ مدينة معضمية الشام.
جنوباً، استشهد مدنيان وجرح آخرون، بغارات شنها الطيران الروسي على مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، إضافة لقصف الطيران المروحي بالبراميل ذات المدينة، تزامن ذلك مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مدينة الشيخ مسكين وبلدة المزيريب.
من جهة أخرى، تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات النظام من الأحياء المحررة في مدينة الشيخ مسكين، وكبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، كما تمكنوا من تدمير عربة بي ام بي وسيارة محملة بالذخيرة لقوات النظام في ذات المدينة.
وفي المنطقة الشرقية، استشهد مدني وجرح آخرون، بغارة شنها الطيران الروسي على قرية محيميدة في ريف دير الزور، في حين استشهد أربعة أطفال ورجل بغارات مماثلة من ذات الطيران على قرية الخريطة في ريف دير الزور الغربي.
في السياق، شن الطيران الحربي غارتين على مدينة موحسن، تزامن ذلك مع غارات عدة من الطيران الروسي على حيي الحويقة والصناعة، اقتصرت الأضرار على الماديات، وفي الأثناء، شن الطيران الحربي عدة غارات على بلدة معان بريف الرقة.

مقالات ذات صلة

حكومة النظام: لا وجود لأسراب من الجراد في دير الزور

هدفها إدخال المسرة إلى قلوبهم.. حلاقو أعزاز يطلقون مبادرة لحلاقة شعر الأطفال الأيتام

نجاة مدني من محاولة اغتيال غربي درعا

حلب.. نجاة شرطي من محاولة اغتيال في الباب

تسجيل 17 إصابة بـ"كـورونـا" في إدلب وحلب

دون 3000.. سعر صرف الليرة السورية ليوم الاثنين 19-4-2021