موسكو تعتزم تسليم نظام "الأسد" منظومة دفاع جوي متطورة - It's Over 9000!

موسكو تعتزم تسليم نظام "الأسد" منظومة دفاع جوي متطورة

بلدي نيوز
أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، اليوم الأربعاء، أن موسكو ستسلم قريبا إلى نظام الأسد منظومات دفاع جوي متطورة.
وأكد رئيس إدارة العمليات لدى قيادة الأركان العامة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، أن الخبراء العسكريين الروس سوف يستمرون في تدريب قوات النظام فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الجديدة.
وأشار المسؤول العسكري الروسي إلى أن المستشارين الروس ساهموا في إصلاح وتحديث قوات الدفاع الجوي لنظام الأسد، وزعم أن معظم الصواريخ الغربية عالية الدقة والتي تم اعتراضها جراء العدوان الثلاثي في وقت سابق من الشهر الجاري دُمرت من قبل منظومات الدفاع سوفيتية الصنع "إس-125" و"أو أس إيه" و"كوادرات " والتي يبلغ عمرها 40 عاما.
وذكر رودسكوي أن وزارة الدفاع السورية حللت بشكل مفصل نتائج الغارات الغربية، وأدخلت على أساس ذلك سلسلة تعديلات في نظام الدفاع الجوي للبلاد بغية رفع فعاليته.
وكان مصدر عسكري دبلوماسي روسي قال في وقت سابق، أن روسيا لم تسلم نظام الأسد منظومة "إس300"، وهذه المنظومة غير موجودة لدى قوات النظام.
وقال المصدر "لدى القوات السورية العديد من منظومات الدفاع الجوي منها السوفيتي ومنها الروسي الحديث من نوع بانتسير"، مؤكدا أن الأنباء، التي زعمت تسليم النظام "منذ شهر" منظومة إس 300 "غير صحيحة"، قائلا: "لا توجد إس-300 لدى القوات السورية".
وكانت تقارير عديدة تحدثت عن تسليم روسيا القوات السورية منظومة "إس 300"، وهو ما دفع وزير الدفاع "الإسرائيلي"، أفيغدور ليبرمان، للتصريح بأنها سترد بقوة عل حال قام النظام باستخدام المنظومة ضدها".
وقالت صحيفة كومرسانت، يوم الاثنين، إن خبراء يعتقدون أن "إسرائيل" سترد بشكل سلبي على أي قرار بتزويد النظام بالصواريخ، وأنها ربما تقصف المنطقة التي سيتم نشر أنظمة الصواريخ بها.
المصدر: روسيا اليوم + وكالات

مقالات ذات صلة

في غضون 24 ساعة.. الدفاع التركية تعلن عن ثاني عملية ضد "قسد"

تحذيرات من موجة جديدة بعد ارتفاع إصابات "كور.و.نا" في اللاذقية

قوات النظام تعلن إحباط عملية تهريب مخدرات إلى الأردن

"الدفاع التركية " تعلن مقتل عنصرين من "ب ي د" شمال سوريا

قصف سوق المحروقات شرق حلب.. رسائل للمعارضة و"قسد" وإنهاك اقتصاد المحرر

الأطفال أداة الأسد في الترويج لانتخاباته.. بكتاب رسمي من وزير التربية