18 مدنياً ضحايا مجزرة طيران الأسد بريف دير الزور - It's Over 9000!

18 مدنياً ضحايا مجزرة طيران الأسد بريف دير الزور

التقرير اليومي
استشهد وجرح عدة مدنيين بغارات شنها الطيران الحربي على قرية في ريف دير الزور، يوم الثلاثاء، بينما فرضت الحالة الجوية في سوريا حظرا على الطيران الروسي، دون غارات جوية تذكر.
مصادر محلية في دير الزور أكدت أن 18 مدني استشهدوا وجرح آخرون، بغارات شنها الطيران الحربي على مسجد النور في قرية البوليل بريف دير الزور الشرقي.
فيما شن ذات الطيران غارات مماثلة على قريتي عياش والحسينية ومنطقة البغيلية قرب مدينة دير الزور، اقتصرت الأضرار على الماديات.
وفي ريف دمشق، دمر الثوار بمدفع 120 تحصينات لقوات النظام على جبهة حوش الفارة، في وقت اشتبك الثوار وقوات النظام في منطقة حتيتة الجرش، تزامن ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على ذات المنطقة.
جنوباً، قصفت قوات النظام بالمدفعية قريتي القصر وخربة صعد في بادية السويداء، دون وقوع ضحايا بالقصف.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، قصفت قوات النظام بالصواريخ بلدتي الزيارة والسرمانية في ريف حماة الغربي، تزامن ذلك مع قصف مماثل على بلدة كفرنبودة والمزارع المجاورة لها، اقتصرت أضراره على الماديات.
من جهة أخرى، قٌتل 65 عنصراً من عناصر النظام، جراء استهداف تنظيم "الدولة" بشاحنة مفخخة حاجز لقوات النظام في مدينة سلمية، بحسب ما ذكرته مصادر التنظيم.
في السياق، تمكن الثوار من أسر 5 عناصر من النظام عند مفرق لحايا بريف حماة، فيما قام الثوار بعملية "انغماسية" على حاجز المداجن في جبهة حربنفسة، ما أدى لمقتل 7 عناصر من قوات النظام.
في حمص، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على بلدة القريتين، دون وقوع ضحايا، وفي سياقٍ أخر، خرجت مظاهرة تندد بالمجلس المحلي والمحكمة الشرعية في قرية الزعفرانة.
أمّا في ريف اللاذقية، قصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ قرى جبلي الأكراد والتركمان، إضافة لغارات من الطيران الحربي على قرى جبل التركمان.
شمالاً، دارت اشتباكات بين الثوار وتنظيم "الدولة" على محاور غزل وقرى كوبري ويني يبان، تزامن ذلك مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين، وتمكن الأخير من السيطرة على قريتي غزل ويني يبان في ريف حلب، واشتبك الثوار وميليشيا النظام على محوري خان طومان والزربة.
في غضون ذلك، قصفت قوات النظام المتمركزة في جبل عزان وتلة العيس بالمدفعية والصواريخ مواقع الثوار، رد الثوار بقصف أماكن تمركز قوات النظام بقذائف الهاون، دون إحراز أي تقدم يذكر لأي من الطرفين.
من جهته ثانية، سقطت عدة قذائف هاون مجهولة المصدر على حي الأشرفية في القسم الخاضع لسيطرة قوات النظام، فيما استهدفت قناصة وحدات "الحماية الكردية " طريق الكاستيلو، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين.

مقالات ذات صلة

روسيا تنشر تسجيلا مصورا لقصف "بسنقول" في إدلب (فيديو)

الطائرات الروسية تصعد من قصفها على إدلب

تحليق مكثف لطائرات روسيا والتحالف الدولي في سماء إدلب

ما تبعات فتح المعابر مع النظام شمال غرب سوريا؟

انتشار كثيف للقوات التركية بريف إدلب الغربي

روسيا صامتة.. الفرقة الرابعة تهدد درعا واللجنة المركزية تتصدى