عمليات خطف متبادلة بين النظام وقيادات محلية في السويداء - It's Over 9000!

عمليات خطف متبادلة بين النظام وقيادات محلية في السويداء

بلدي نيوز – (حذيفة حلاوة)
قام مجموعة من أهالي مدينة السويداء بخطف عدد من ضباط قوات النظام في المدينة منذ يومين، على خلفية اعتقال الأخير لأحد مشايخ الطائفة الدرزية على الحدود السورية اللبنانية، بعد دخوله من لبنان لسوريا.

وقال ناشطون من السويداء: إن المدينة شهدت استنفارا أمنيا عقب عمليات خطف قام بها الأهالي بهدف الضغط على النظام لإطلاق سراح الشيخ "منير عبد الباقي"، والذي تم إطلاق سراحه في وقت لاحق.

وتشهد مدينة السويداء والمحافظة عموما حالة من انتشار السلاح التي مكنت شيوخ الطائفة الدرزية وبعض العائلات من بسط نفوذهم على حساب الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد.
حيث تمكن الأهالي في عدة مناسبات من إطلاق سراح مخطوفين ومعتقلين لدى النظام، بعد عمليات اعتقال وخطف ضباط وعناصر تابعين لقوات النظام وأجهزته الأمنية في المحافظة.
وكانت أشهر هذه الحوادث ما يتعلق بالخلاف الذي حصل بين عائلة "مزهر" وجهاز الأمن العسكري التابع لنظام الأسد على خلفية خطف أحد فتيات العائلة، والتي انتهت بخطف عائلة "مزهر" عددا من عناصر الأمن العسكري وإعدام آخرين، حيث انتهت الحادثة بنقل رئيس فرع الأمن العسكري التابع للنظام في السويداء حينها العميد "وفيق ناصر".

وكانت آخر حادثة شهدتها المحافظة قيام مجموعة من الأهالي بخطف أحد أكبر تجار المخدرات في المنطقة الجنوبية وإعدامه، وذلك بعد بث فيديو يظهر به اعترافاته بتورطه باغتيال الشيخ "بلعوس"، وتعاونه مع النظام.

يذكر أن نظام الأسد عمد خلال الفترة الأخيرة إلى تعيين "يعرب زهر الدين" نجل الضابط المقتول "عصام زهر الدين" على رأس اللجنة الأمنية التابعة للفرقة الرابعة، في محاولة لإعادة قبضته الأمنية على المحافظة من خلال أحد أبنائها.

مقالات ذات صلة

النظام يواصل قصفه المدفعي على جبل الزاوية في إدلب

اختطاف عنصر من فرع الأمن العسكري غرب درعا

السويداء.. عصابة مسلحة تختطف تاجرا مسنا في المدينة

مجهولون يختطفون 5 رعاة في الرقة

الحسكة.. "قسد" تختطف طفلا لتنجيده بصفوفها

مقتل عسكري لبناني على يد مهربين سوريين