استمرار أزمة المحروقات في شمال غرب سوريا - It's Over 9000!

استمرار أزمة المحروقات في شمال غرب سوريا

بلدي نيوز – إدلب (عبد الله محمد)
ارتفعت أسعار المحروقات في محافظة إدلب بشكل ملحوظ وغير مسبوق، حيث لا يزال طريق عبور النفط الخام أو المكرر من ريف حلب الشمالي إلى إدلب مقطوعاً، بسبب استمرار العلميات العسكرية في عفرين، إضافة إلى الاقتتال بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" الذي أثر على الحركة الاقتصادية عموماً.
وفي حديثه لبلدي نيوز قال قاسم الحسين صاحب محل لتوزيع المحروقات، "بدأت مادة المازوت بالانقطاع تدريجياً منذ حوالي أسبوع، وبدأت الأسعار بالارتفاع كلما قلّت الكمية في السوق، فاليوم بيع الليتر الواحد من المازوت المكرر بدائياً بـ725 ليرة سورية، أما المازوت الجيد الذي يأتي من محافظة حماه فبيع بـ800 ليرة، أما البنزين فلا يزال سعره بين 450 ليرة و500 ليرة سورية وهو متوفر بكميات جيدة".
وأشار قاسم إلى أن "تلاعب التجار وإغلاق الطريق في منطقة عفرين، وعدم فتح طريق بديل، أدى إلى هذا الارتفاع حيث أن المواد كانت تأتي من منطقة الباب وأعزاز، إلى ريف ادلب الشمالي ويصل سعر البرميل النفط الجيد في منطقة الباب إلى 30 أو 33 ألف ليرة سورية في حين وصل في منطقتنا الى 110 الالاف ليرة سورية، إن وجد" مضيفاً "كما وصل سعر اسطوانة الغاز إلى 17 ألف ليرة سورية، مع انعدام توفرها بسبب المعارك، وإغلاق قوات النظام لمعبر مورك بعد سيطرة جبهة تحرير سوريا عليه".
وأضاف قاسم، أن "المازوت الأوربي الذي تم استيراده مؤخرا يتغير سعره من منطقة الى أخرى، حيث يباع في مكان الاستيراد ب 400 ليرة سورية، أما في المناطق البعيدة ب500 ليرة سورية، وحتى كمياته قليلة بسبب اقتتال الفصائل وصعوبة نقله".
يُذكر أن سعر الخبز ارتفع إلى الضعف نتيجة انقطاع المحروقات وغلائها، في بعض القرى، كما أُغلق عدد من الأفران بسبب عدم توفر المحروقات أو حتى الطحين، بسبب الاشتباكات الدائرة في منطقة إدلب، وخصوصا منطقة معرة النعمان وريفها، كما تم تخفيض ساعات تشغيل الكهرباء في عموم محافظة إدلب، من قبل أصحاب المولدات إلى النصف بسبب غلاء وانقطاع المحروقات.

مقالات ذات صلة

سعر صرف الليرة مقابل الدولار اليوم الأحد 26 حزيران

قسد تعلن اعتقال قيادي في "داعش" بدير الزور وخسائر للنظام في حلب

خسائر للنظام غربي حلب

"حكومة الإنقاذ" تعتزم فرض بطاقات قيادة لسائقي المركبات والدراجات

النظام يقصف ريف حلب الغربي وضحايا باقتتال عائلي بالحسكة

بأكثر من 90 قذيفة.. النظام يصعّد في إدلب وحلب والمعارضة ترد