الهدنة الأممية تقتل 42 مدنياً في الغوطة 31 منهم في دوما - It's Over 9000!

الهدنة الأممية تقتل 42 مدنياً في الغوطة 31 منهم في دوما

بلدي نيوز – (خاص)

استشهد 42 مدنياً، بينهم 11 طفلاً وسيدة، اليوم الأحد، في مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، جراء الهجمة الوحشية لقوات النظام وروسيا المتواصلة رغم "الهدنة" الأممية المزعومة.
وأفاد مراسل بلدي نيوز أن غارات جوية روسية وسورية إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي، أدى لوقوع مجزرة راح ضحيتها 27 مدنيا في مدينة "دوما"، إضافة لأربعة مدنيين قضوا اليوم في "دوما" جراء إصابات سابقة.
وأضاف مراسلنا، أن 11 مدنياً استشهدوا بغارات النظام وروسيا، في مدن وبلدات الغوطة، توزعوا على النحو التالي (شهيد في بيت سوى، وشهيد في كفربطنا، وشهيد في الأشعري، وخمسة شهداء في مسرابا، وشهيدان في جسرين، وشهيد في حمورية).
وتتعرض الغوطة الشرقية لحملة قصف جوي وصاروخي ومدفعي منذ 20 شباط/فبراير الماضي، من قبل النظام وميليشيات إيران وروسيا، بهدف السيطرة على آخر معاقل الثوار على تخوم العاصمة دمشق.

ورغم مرور 9 أيام على الهدنة التي أقرها مجلس الأمن يوم السبت قبل الماضي، إلا أن القصف لم يتوقف ولم تدخل الهدنة حيز التنفيذ، كما عجزت الأمم المتحدة عن الوفاء بتعهدها إدخال قوافل مساعدات للمحاصرين في الغوطة، تزامناً مع تقدم لقوات النظام على بعض محاور القتال بعد اتباعه سياسة الأرض المحروقة، ويأتي هذا كله وسط صمت دولي مطبق ودعوات خجولة للضغط على روسيا لوقف المجزرة.

مقالات ذات صلة

ناجون ومنظمات سورية يتقدمون بشكوى جنائية بخصوص كيماوي الأسد

بعد اعتقاله للمرة الثانية.. النظام يفرج عن طبيب من الغوطة الشرقية

خلال مداهمات.. النظام يعتقل شخصين من مدينة دوما

ريف دمشق.. مخابرات النظام تعتقل ثلاثة أشخاص في دوما

ريف دمشق.. مخابرات النظام تعتقل ستة من أبناء دوما

قوات النظام تعتقل أربعة أطفال من مدينة دوما.. ما السبب؟