روسيا تطرد معارضين من وفد "أنقرة" يشاركان في "سوتشي" - It's Over 9000!

روسيا تطرد معارضين من وفد "أنقرة" يشاركان في "سوتشي"

بلدي نيوز – (خاص)
امتنع وفد المعارض السورية عن الخروج من مطار سوتشي للمشاركة بما يسمى "المؤتمر السوري للحوار" بسبب شعارات النظام التي نشرتها روسيا في سوتشي والبطاقات التعريفية للمشاركين.
وأكد مصدر مطلع لبلدي نيوز أن وفد المعارضة القادم من أنقرة امتنع عن الخروج من المطار، وقرر العودة لأنقرة بدون المشاركة.
وقال المصدر "ردا على ذلك، طلبت الحكومة الروسية إرجاع القائمة جميعها على متن الطائرة، فهناك شخصان من الوفد يشاركان في المؤتمر، حيث طلبت منهما الحكومة الروسية المغادرة مع بقية الوفد فوراً، فيما يشارك جزء من المعارضة القادمة من موسكو وجنيف والقاهرة في المؤتمر".
وساد المؤتمر مشادات كلامية بين المعارضين والمؤيدين، على خلفية تشكيل اللجان، من طيف المؤيدين فقط، وفق المصدر.
وقال بيان صادر عن وفد الثورة السورية في مؤتمر سوتشي "فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية.. فخامة رؤساء الدول الضامنة لاتفاق مؤتمر سوتشي.. تأكيدا على رغبة ثوار سوريا وشعبها العظيم بإحلال السلام والأمن في سوريا، وقبولا من وفد الثورة السورية لدعوة فخامة رئيس جمهورية روسيا الاتحادية لمؤتمر سوتشي.. واستجابة من وفد الثورة السورية للدعوة بما يضمن وحدة سوريا وتنفيذ بيان جنيف ١ والقرارات الأممية ذات الأرقام "٢١١٨ ، ٢٢٥٤" وما تلاها من قرارات صادرة عن مجلس الأمن الدولي بخصوص حل القضية السورية.. ولدى وصولنا إلى مطار سوتشي لحضور المؤتمر، فؤجنا بعدم وضع علم الاستقلال و هو علم الثورة السورية ووضع شعار للمؤتمر لم يدرج به علم الاستقلال الملمع اليه أعلاه".
وأضاف البيان "حيث أن الأعراف و البروتوكولات الدبلوماسية تقتضي وجود وفد رسمي من جمهورية روسيا الاتحادية لاستقبال الوفد الضيف ووجود أعلام الفرقاء المتحاورين والضيوف، مما يعد نقصا في البرتوكول الدبلوماسي للخارجية الروسية، فإن وفدنا يعتذر عن حضور مؤتمر لم تراعَ فيه الأعراف الدبلوماسية، ناهيكم عن أن الطيران الروسي استهدف المدنيين في مجازر جماعية ذهب ضحيتها عشرات الأطفال والنساء وهو ما يخالف مبادئ المؤتمر والشعارات المرفوعة فيه. لذلك نلفت عناية الدول الراعية أن نظام الإجرام في دمشق يحاور نفسه في هذا المؤتمر ونمتنع عن حضور هذا المؤتمر".
وأردف البيان "إننا إذ نأسف لفشل مؤتمركم نعتبر أن جمهورية روسيا الاتحادية تضيع فرصة ثمينة للحصول على ثقة الشعب السوري، وأن دعمها لعصابة الإجرام في دمشق لا يمكن أن يحقق مصالحها التي لا يستطيع ضمانها إلا الشعب السوري العظيم".

مقالات ذات صلة

"نصر الحريري" يوجه انتقادات للسياسة الأمريكية تجاه سوريا

ظريف: سياسات أنقرة تجاه دمشق "خاطئة"

الملف السوري.. عندما يتحول الثابت إلى متغير

وفد المعارضة في أستانة: الهدنة ستبقى قائمة في إدلب

روسيا تنفي وجود محادثات بشأن "مجلس عسكري" في سوريا

الأمن التركي يوقف 10 سوريين بتهمة التعاون مع "ب ك ك"