مدرس تركي يكتب قصيدة لطالبه السوري اللاجئ - It's Over 9000!

مدرس تركي يكتب قصيدة لطالبه السوري اللاجئ

بلدي نيوز – (محمد الراغب)
في لفتة إنسانية سامية، كتب المدرس والشاعر التركي "أمر الله بدير" قصيدة شعرية لطالبه الطفل السوري "أحمد نور" القادم من إدلب، بهدف تحفيزه على الدراسة والاجتهاد ورفض الاستسلام للواقع.

وقام مدرس مادة الاجتماعيات "بدير" في إحدى مدارس مدينة إسطنبول التركية، بكتابة قصيدة للطفل أحمد، حملت اسمه "أحمد نور"، واشتملت القصيدة على أفكار التشجيع على العمل والدراسة وإكمال طريق العلم، والتحذير من مخاطر الجهل وإهمال التعليم.

وقال المدرس "امرؤ الله بدير" في حديث خاص لبلدي نيوز: "الطفل أحمد هو مثل ابني أو شقيقي الصغير، وأنا أحبه وأرعاه في المدرسة مثل بقية الطلاب، و أيضا أشعر بالحزن من أجل السوريين في قضيتهم ضد نظام بلادهم".
وأضاف المدرس بدير " كان الهدف المباشر من كتابة الشعر وجعله أغنية لكي ينسى الأطفال السوريون الذكريات السيئة التي كانت لديهم في سوريا من قتل ودماء، وأن تكون لديهم ذكريات جميلة في تركيا تحض على المثابرة والعمل وإكمال التعليم".
واردف: "أردت من خلال تعاملي مع السوريين - ومنهم أحمد- أن أوجه رسالة لأوروبا وأريهم كيف يُعامل اللاجئون بدلاً من الأفعال الشنيعة التي يقترفها بعضهم من معاملة سيئة واضطهاد للاجئين السوريين".
المدرس "بدير" يؤكد في النهاية أن رابط الإسلام يجمعه مع السوريين في تركيا، وقد تعرف على الكثير منهم في إسطنبول، إضافة إلى حبه واحترامه الثقافة العربية، حيث يشعر بوجود رابط تآخٍ مع العرب، ولديه الكثير من الأصدقاء من سوريا ومصر وفلسطين والعراق.

مقالات ذات صلة

نجاة قيادي بفيلق الشـام من محاولة اغتيال شمالي إدلب

وفد ليبي يصل دمشق على رأسه القائم بأعمال السفارة

تسجيل 6 إصابات بـ"كـو.رونـا" شمالي سوريا

إليك سعر صرف الليرة أمام الدولار الأمريكي

غارات روسية على ريف اللاذقية والنظام يتكبد خسائر بباديتي حمص وحماة

بينهم طفلة .. غازات سامة من موقد التدفئة تقتل ثلاثة سوريين بولاية "أورفا" التركية