قتلى وأسرى لـ"قسد" بحلب.. والنظام يقضم مناطق بين حماة وإدلب - It's Over 9000!

قتلى وأسرى لـ"قسد" بحلب.. والنظام يقضم مناطق بين حماة وإدلب

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

نفذ عناصر الجيش الحر عملية نوعية في ريف حلب، اليوم الأربعاء، ضد عناصر من "قسد"، وقتلوا وأسروا عددا منهم، فيما واصل نظام الأسد حملته العسكرية الشرسة على ريف إدلب.

ففي حلب شمالاً، تمكن الجيش الحر، فجر اليوم الأربعاء، بعملية انغماسية خلف خطوط "قسد" في مدينة منبج، من قتل أكثر من 10 عناصر وأسر أربعة عناصر آخرين، والانسحاب بدون خسائر بصفوف الذين قاموا بالعملية.
إلى الريف الجنوبي، قصفت قوات النظام بالمدفعية وراجمات الصواريخ وصواريخ الفيل، بلدات خلصة وزيتان وبرنة، خلف دماراً بالممتلكات، فيما ردت "هيئة تحرير الشام" بقصف مواقع قوات النظام بالمدفعية في قريتي تليلات والعزيزية.
وإلى الريف الغربي، حيث قصفت قوات النظام بالمدفعية قرى وبلدات المنصورة وخان العسل وكفر حمرة، فيما ردت مدفعية فيلق الشام بقصف مواقع قوات النظام في كلية المدفعية والأكاديمية العسكرية جنوبي وغربي مدينة حلب.

وفي إدلب، استشهد طفل وأصيب عدد من المدنيين بجروح، جراء إلقاء طيران النظام المروحي عدة ألغام بحرية متفجرة على مخيم "التل" قرب قرية الصرمان شرق معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.
كما استشهد شخص مدني وأصيب آخرون بجروح جراء قصف الطائرات الحربية الأحياء السكنية وسط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
في السياق ذاته، أصيب العشرات من المدنيين بغارات مكثفة استهدفت قرى وبلدات "تل الطوقان، والتمانعة، وأبو دالي، والمشيرفة، وتل سلطان وبلدة سكيك وخان شيخون".
كما قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر بلدة جورين مدينة جسر الشغور وبلدة بداما والشغر وبلدة الزعينية بريف إدلب الغربي، ما تسبب بإصابة عدة أشخاص إضافة إلى وقوع أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة.

بالانتقال إلى حماة، فقد سيطرت قوات النظام مدعومة بميليشيات محلية وأجنبية مساء اليوم على قرية "أم حارتين" في الريف الشرقي، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل أحرار الشام و"هيئة تحرير الشام" وجيش النصر وجيش إدلب الحر وفيلق الشام، تمكنت خلالها الفصائل من تدمير دبابة وعربة بي إم بي وقتل ما يزيد عن عشرة عناصر.
في السياق، تعرضت قرية عطشان ومدينة اللطامنة إلى قصف جوي ومدفعي عنيفين ولم ترد أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وسط البلاد في حمص، تعرضت مدينة الحولة فجر اليوم لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة على أطراف المدينة، بسبب مقتل عنصر من قوات النظام على حاجز "الكازية" في قرية مريمين للتغطية على جريمة مقتله داخل الحاجز.
كما تعرضت قرى العامرية وعيون حسين والسعن لقصف بالمدفعية وراجمات الصواريخ، وتعرضت قرية حوش حجو لقصف بالأسطوانات المتفجرة في ريف حمص الشمالي.

غربا في اللاذقية، قُتل عنصر من قوات النظام وأصيب آخرون بجروح، اليوم الأربعاء، جراء قصف مدفعي لفصائل الجيش الحر على مواقعهم في ريف اللاذقية.
وفي التفاصيل، قام عناصر من "الفرقة الثانية الساحلية" بقصف مواقع النظام في "ساحة الديك ومحيط برج عطيرة وتلة أبوعلي" بجبل التركمان، بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة ومدفع عيار 57 مم، قتل على إثر القصف عنصر وأصيب عدد آخر.
كما قام عناصر الفرقة باستهداف مواقع قوات النظام في بلدة "كنسبا" بقذائف الهاون وصواريخ محلية الصنع دون معرفة الأضرار.
في السياق، استهدفت الفصائل المقاتلة مطار "حميميم" بـ 3 صواريخ من نوع غراد.

في المنطقة الشرقية، أفادت مصادر محلية أن قوات النظام وميليشيات مذهبية تدعمها، أقدمت على حرق عدد من المنازل في بلدة (الغبرة) التابعة لمدينة البوكمال، بريف دير الزور الشرقي، شرقي سوريا.
وأكدت المصادر أن قوات النظام وهذه الميليشيات تلجأ إلى حرق منازل المدنيين عقب سيطرتها على قرى وبلدات دير الزور، وهو سلوك ليس جديداً عليها، حيث تعرضت عشرات المنازل في وقت مضى لأعمال مشابهة.
وفي الصدد؛ قال مصدر خاص لبلدي نيوز، إن عمليات الحرق تركزت في معظمها في الريف الشرقي لدير الزور، وأضاف المصدر بأن بلدات (بقرص والقورية) من أكثر البلدات التي شهدت مثل هذه الأعمال و(الميادين وموحسن) للتعفيش والنهب.
واستشهد مدنيان وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، جراء قصف مدفعي لقوات النظام والمليشيات المذهبية التي تسانده، على ريف البوكمال شرقي دير الزور.
وقالت مصادر إعلامية محلية، إن مدنيين اثنين استشهدا وأصيب عدد آخر، فجر اليوم الأربعاء، عقب قصف مدفعي وآخر بقذائف الهاون، الذي استهدف بلدة (السوسة) بريف البوكمال، شرقي دير الزور، وأشارت المصادر إلى أن هذا القصف تسبب أيضا بدمار كبير أصاب منازل المدنيين.

جنوبا في دمشق وريفها، استشهد مدني وأصيب آخرون بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف أطراف بلدة الريحان في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
فيما استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية بلدات ومدن دوما وحرستا وعين ترما والزريقية والنشابية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مخلفة دماراً طال منازل المدنيين وممتلكاتهم.
إلى ذلك، تمكن "فيلق الرحمن" من إحباط هجوم لقوات النظام اليوم الأربعاء، على جبهاته في حي جوبر شرقي دمشق.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها، أن مقاتلي فيلق الرحمن تمكنوا من إحباط هجوم لقوات النظام على حي جوبر شرقي دمشق.
ونشر "فيلق الرحمن" عبر موقعه على الإنترنت أنه تمكن من إحباط هجوم لقوات النظام على نقاطه في حي جوبر شرقي دمشق.
وأضاف "الفيلق" أنه تمكن أيضا من تدمير خنادق وتحصينات أعدتها قوات النظام خلال الأيام السابقة لمهاجمة نقاطه على جبهة حي جوبر.

مقالات ذات صلة

شبان درعا يصعدون بوجه النظام ويحتجزون 80 عنصرا من الجيش والشرطة كرهائن

مجهولون يستهدفون خط نقل الغاز شرقي سوريا

روسيا تجند شبان مسكنة وترسلهم إلى قواعدها في دير الزور والحسكة

"سفير الدمشقيين" مهدد بالاندثار

جرحى بانهيار مبنى "قيد الإنشاء" في حمص

قصف مدفعي وصاروخي للنظام جنوبي إدلب