مشروع لإعادة تأهيل وترميم المنازل المدمرة في بداما بإدلب - It's Over 9000!

مشروع لإعادة تأهيل وترميم المنازل المدمرة في بداما بإدلب

بلدي نيوز - إدلب (خاص)
بدأ مشروع إعادة تأهيل وترميم المنازل المتضررة جزئياً في بلدة بداما بريف جسر الشغور، غرب إدلب، وذلك بعد حملة قصف جوي خلال الشهرين الماضيين استهدفت البلدة.
وقال المهندس "فاضل رشواني" مسؤول المشروع لبلدي نيوز، "إننا في مؤسسة إحسان للإغاثة والتنمية وبدعم من "شام ريليف" بدأنا بإعادة ترميم المنازل المتضررة جزئياً في البلدة والتي يبلغ عددها 25 منزلاً، وذلك بعد التنسيق مع المجلس المحلي في البلدة".
وأضاف، أن أعمال الترميم تشمل هدم وإزالة الأنقاض وترحيلها، إضافة لبناء البلوك، وترميم الفتحات ضمن الأسقفة المتضررة، وتركيب أبواب خشب وألمنيوم ومعدن، وعزل الأسطحة، والتمديدات الصحية والكهربائية للمنازل، وتقديم وتركيب خزانات سعة 1000 ليتر.
وأشار إلى أن الهدف من المشروع هو إعادة نازحي ومهجري أهالي البلدة من المخيمات القريبة من الحدود السورية التركية في ريف جسرالشغور الغربي، منوهاً إلى أنهم يشجعون مثل هكذا مشاريع في كامل ريف إدلب وليس منطقة جسر الشغور فقط.
وكان أعلن المجلس المحلي في بلدة بداما في 28 أيلول الماضي، أن البلدة منكوبة بشكل كامل، بسبب القصف الجوي للنظام وحليفه الروسي على المنطقة.
وجاء في البيان: "نحن مجلس بداما المحلي نعلن بلدة بداما وما حولها منطقة منكوبة جراء الحملة الشرسة التي يشنها النظام وحلفائه الروس من أربعة أيام".
وأضاف البيان أن الطيران الروسي يستهدف البلدة بغارات يومية، قتلت وجرحت العديد من المدنيين، وشردت الباقين ودمرت مسجدها القديم والساحة القديمة والمنازل وجميع البنى التحتية، فأصبح الناس يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في المزارع المحيطة بالبلدة.
ودعا المجلس كل المنظمات والهيئات والجمعيات لأخذ دورها في تأمين المأوى والمأكل والمشرب للمشردين بسبب القصف الروسي.

مقالات ذات صلة

"تـحريــر الــشام" تعتقل شرعي وامرأة فرنسية من تنظيم "حراس الدين" في إدلب

وفاة طفل وإصابة اثنين بحادثين منفصلين بإدلب

تركيا تضع كاميرات مراقبة على طول طريق الـ M4 بريف إدلب

إدلب.. شهيد مدني بقصف صاروخي على جسر الشغور

استشهاد طفلة بانفجار في جسر الشغور غربي إدلب

السورية "سلام حامض" تلخص الألم السوري بلوحات فنية (صور)