واشنطن تايمز: اتفاق السلام بشأن سورية يعني أن الأسد قد لا يحاكم في لاهاي  - It's Over 9000!

واشنطن تايمز: اتفاق السلام بشأن سورية يعني أن الأسد قد لا يحاكم في لاهاي 

The Washington Times – ترجمة بلدي نيوز
على الرغم من الاتفاق الواسع النطاق على أن نظام الأسد قد ارتكب مجازر وفظائع مروعة ضد المواطنين السوريين، إلا أن "الرئيس السوري" المحاصر قد لا يواجه اتهامات بارتكاب جرائم حرب في أي وقت قريب.
ففي الوقت الذي عقد فيه وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" محادثات السلام السورية في نيويورك يوم الجمعة، قال مسؤولون أميركيون وحلفاء غربيون أن مسألة محاكمة الأسد على جرائم الحرب التي اقترفها، لها اولوية اقل أمام إنهاء الصراع في سورية بأقرب وقت ممكن، وفقاً لصحيفة "بولتيكو".
وقال وزير الخارجية البريطاني "فيليب هاموند" في مقابلة أجريت معه مؤخراً: "أنا لم أتخلى عن الفكرة، وإن كان هناك عدالة في العالم، فإن بشار الأسد في نهاية المطاف سيحاكم في لاهاي، وسواء سيحدث ذلك أم لا فهذه مسألة أخرى، الجواب الأخلاقي الآن هو إنهاء القتل".
كما ذكرت صحيفة "بولتيكو" بأن مسؤولين غربيون قد اعترفوا أن إقناع الأسد بالتنحي وترك دمشق _ يعني السماح له بالتقاعد ليعيش حياة خاصة في ظل إجراءات أمنية مشددة في روسيا أو إيران.
وقد حذرت جماعات حقوق الإنسان من هذا الترتيب، قائلةً أنه سيضعف أي اتفاق سلام في سورية، يقول ستيفن راب، السفير الأميركي السابق المتخصص بجرائم الحرب: "فكرة المضي قدماً مع تسوية سلمية دون مساءلة هي أمر مستحيل".
ولكن السيد راب اعترف أيضاً أن إحضار الرئيس الأسد إلى المحاكمة أمر يزداد صعوبة كل يوم، لأن الاسد لن يقبل باتفاق من شأنه أن يؤدي لمحاكمته أمام المحكمة الدولية، وفي الوقت الذي تزداد فيه قوة وسلطة تنظيم "الدولة"، يزداد نفوذ الأسد بين الأوساط الدولية. 
وهذا الأسبوع، يبدو أن موقف إدارة أوباما قد لان من الرئيس الأسد_ فلسنوات، كان مسؤولو الإدارة الأمريكية، بما فيهم الرئيس باراك أوباما، يصرون على أن السبيل الوحيد لتحقيق السلام في سوريا هو بتسليم الأسد للسلطة والتنحي.
وقد قال وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" عقب لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الاسبوع بأن الولايات المتحدة "لا تسعى لتغيير النظام" وأضاف أن "مصير الرئيس الأسد سوف يقرره الشعب السوري".
وفي وقت لاحق نفت وزارة الخارجية أن تكون تصريحات السيد كيري تمثل تغييراً في موقف الولايات المتحدة بشأن سورية، وقال المتحدث باسم الوزارة "جون كيربي": "إن الإدارة لم تتخل عن فكرة أن الأسد يجب ان يتنحى".

مقالات ذات صلة

"طلال البرازي" يتنصل: لست أنا من يرفع أسعار المحروقات

روسيا تتهم الغرب بفبركة "كيماوي الأسد"

نظام الأسد يعلن موعد الانتخابات الرئاسية في سوريا

الرئيس الإيراني يهنئ بشار الأسد بذكرى عيد الجلاء

أعضاء بالكونغرس يدعون إدارة "بايدن" لتطبيق كامل لقانون "قيصر"

بسبب الكيماوي.. الخارجية الأمريكية تدعو مجلس الأمن لمعاقبة النظام السوري