للمرة الثانية وفد استطلاع تركي في الأراضي السورية - It's Over 9000!

للمرة الثانية وفد استطلاع تركي في الأراضي السورية

بلدي نيوز – إدلب (محمد جبس)
دخل وفد من الضباط الأتراك عبر معبر "جيلفاغوزو" المقابل لمعبر باب الهوى الحدودي، اليوم الأربعاء، رافقهم رتل من حركة نور الدين الزنكي وتوجهوا إلى بلدة قبتان الجبل بريف حلب، بقصد استطلاع نقاط تمركز لقواتهم التي من متوقع دخولها في الأيام القادمة.
وقال مصدر خاص لبلدي نيوز، أن ست سيارات من طراز تيوتا بداخلها عدد من الضباط الأتراك دخلوا في الساعة السادسة صباحا إلى الأراضي السورية عبر معبر باب الهوى بريف إدلب الشمالي، ورافقهم رتل من فصيل حركة نور الدين الزنكي التابع للجيش السوري الحر، ووفد من هيئة تحرير الشام.
وأضاف المصدر أن الوفد العسكري التركي عاد أدراجه لمعبر باب الهوى دون دخول مناطق سيطرة حركة نور الدين الزنكي بريف حلب الغربي بسبب اعتراض الحركة على دخول "هيئة تحرير الشام" لمناطقها برفقة الوفد.
وأضاف المصدر، أن الرتل توجه إلى منقطة قبتان الجبل وعينجارة بريف حلب أي مناطق سيطرة فصيل الزنكي، مشيرا ان المهمة التي دخلوا من اجلها هي لاستطلاع نقاط تمركز القوات التركية التي من المتوقع دخولها في الأيام المقبل بحسب اتفاقية بنود استانا 6 الذي انعقد الشهر الفائت.
وأكد المصدر ذاته أنه شوهد حركة إزالة حواجز "هيئة تحرير الشام" المقامة قديما وحديثا في المنطقة التي مر منها الرتل المرافق للوفد التركي، ولم تعرف أسباب إزالتها أو إن كانت بشكل مؤقت أم ستعود من جديد بعد عودة الوفد التركي إلى الأراضي التركية.
يذكر أن وفداً من الضباط الأتراك دخلوا برفقة رتل من "هيئة تحرير الشام" عبر معبر أطمة الحدودي في الثامن من شهر تشرين الأول المنصرم باتجاه مدينة دارة عزة وقامت بجولة ميدانية على عدة نقاط قريبة من المدينة ثم عادة ادراجها إلى الأراضي التركية.

مقالات ذات صلة

واشنطن: الخطة "ب" هي استمرار الضغط لتمديد تفويض إدخال المساعدات إلى سوريا

تركيا تحذر من تداعيات إغلاق "باب الهوى"

تحذير أممي من "عواقب وخيمة" لإغلاق "باب الهوى" أمام المساعدات الإنسانية

أكثر من 80 منظمة إنسانية تجتمع لأجل معبر "باب الهوى" (صور + فيديو)

مسؤول هولندي يعرب عن دعم بلاده تركيا لـ "تحملها عبء اللاجئين السوريين"

تعرّف إلى كمية المساعدات الإنسانية الواردة من معبر "باب الهوى" منذ 2020