النظام يزحف من اتجاهين لفتح الطريق إلى ديرالزور - It's Over 9000!

النظام يزحف من اتجاهين لفتح الطريق إلى ديرالزور

بلدي - ديرالزور (خاص)
ارتفعت حدة المعارك خلال الأيام القليلة الماضية، بين تنظيم "الدولة" من جهة، وقوات النظام والميليشيات الطائفية المساندة لها من جهة أُخرى، في مدينة ديرالزور ومحيطها.
واندلعت اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة، بين عناصر التنظيم وعناصر قوات النظام، في مناطق البانوراما والمقابر ومحيط اللواء 137، حيث تسعى قوات النظام إلى السيطرة على هذه المواقع، ما يؤهلها لمحاصرة التنظيم داخل الأحياء التي يسيطر عليها داخل ديرالزور.
وتخوض قوات النظام معاركها بمساعدة من الميليشيات المحلية التابعة لها، والميليشيات الطائفية الإيرانية والعراقية واللبنانية، بتغطية جوية مستمرة من الطيران الحربي الروسي، الذي لا يتوقف عن شن الغارات في مناطق الاشتباكات، وعلى مساكن المدنيين داخل المدينة.
وتتزامن هذه المعارك، مع تقدم قوات النظام وميليشيا "قوات العشائر" باتجاه مدينة دير الزور، من محور ريف ديرالزور الغربي المتصل بريف الرقة الشرقي، حيث استطاعت قوات النظام وبتسهيلات من ميليشيات "قسد"، التقدم وتقليص المسافة التي تفصلها عن بلدة "معدان"، التي تتعرض هي والقرى المحيطة بها، إلى قصف جوي عنيف من الطيران الروسي، ما أدى إلى استشهاد عشرات المدنيين خلال الأيام الماضية، وتسعى قوات النظام إلى طرد التنظيم من معدان، لتكون نقطة انطلاق لها باتجاه مدينة ديرالزور.
من جانب آخر، يسعى تنظيم "الدولة" إلى تثبيت أقدامه في مدينة ديرالزور، خصوصاً بعد تقلص الرقعة الجغرافية التي يسيطر عليها في العراق، وكذلك في محافظة الرقة، وأرياف ديرالزور الشرقية وحقول النفط، المتاخمة للحدود السورية العراقية.

مقالات ذات صلة

مجموعة مجهولة الهوية تتبنى عملية عسكرية وسط مدينة حلب

اغتيال عنصرين بصفوف ميليشيا موالية بريف القنيطرة

"الحرس الجمهوري" ينشئ كتيبة جديدة له في البادية

إيران تستغل تردي الوضع الأمني لنشر المخدرات في السويداء

تركيا تطالب بمحاسبة النظام على مسؤوليته بقصف سراقب بالكيماوي

"قسد" تعتقل 7 عناصر من النظام شمال الرقة