ميليشيات النظام وإيران تشن أعنف هجوم في البادية السورية - It's Over 9000!

ميليشيات النظام وإيران تشن أعنف هجوم في البادية السورية

بلدي نيوز - ريف السويداء (حذيفة حلاوة)
تواصل قوات النظام وميليشيات إيران، حملتها العسكرية العنيفة على مناطق الثوار بريف محافظة السويداء الشرقي المتصلة بالبادية السورية، رغم كل الجهود الدولية للتهدئة والتوصل إلى اتفاقات بين الأطراف المتصارعة.
الناطق الإعلامي باسم جيش "أسود الشرقية"، سعد الحاج يقول في حديث لبلدي نيوز "تحاول قوات النظام وميليشيات جيش التحرير الفلسطيني، والميليشيات الإيرانية، التقدم باتجاه مناطق الثوار في محيط بئر محروثة، ومنطقة أم الرمم، تحت غطاء جوي متواصل من الطيران الروسي والتابع للنظام لليوم التاسع على التوالي".
وأضاف الحاج "خلال ساعات تعرضت مواقع جيش أسود الشرقية، وقوات الشهيد أحمد العبدو التابعين للجيش الحر في البادية السورية، لأكثر من 190 غارة من الطيران الحربي، بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي عنيف، وبالمقابل يواجه الثوار تلك الحملة بأسلحة تقليدية لا تتساوى بأي شكل مع الأسلحة التي تستخدمها قوات النظام وميليشيات إيران".
وأشار الحاج إلى أن "قوات النظام تمكنت برفقة الميليشيات، تحت غطاء ناري كثيف من التقدم، خلال الأيام الماضية لمنطقة بئر محروثة وأم رمم، بيد أن الثوار استعادوا منطقة أم رمم بعد هجوم معاكس على مواقع تلك القوات، ويستعدون لاستعادة جميع المناطق الأُخرى".
يُشار إلى أن فصائل الثوار في البادية السورية تمكنت منذ بدء الحملة العسكرية لقوات النظام على البادية السورية، من إسقاط طائرة حربية وإعطاب مروحية، وتدمير 3 دبابات وتركس مجنزر، وتدمير غرفة العمليات التابعة للنظام بالقرب من منطقة سيس، بالإضافة إلى تدمير عدة أرتال تابعة للميليشيات، وقتل أكثر من 60 عنصراً، وأسر عنصر من مرتزقة الميليشيات الطائفية.

مقالات ذات صلة

قتلى في صفوف النظام بقصف مدفعي على مواقعهم شرقي إدلب

درعا.. شبان "الحراك" يقتحمون حاجزا لقوات النظام

مقتل عنصر للنظام "قنصا" بريف إدلب

مقتل ثلاثة عناصر للنظام "قنصا" على جبهات إدلب

كيف خدع الروس عشرات الشبان في دير الزور وجندوهم لمصلحة النظام؟

قوات النظام تواصل انسحابها من عين عيسى بريف الرقة