23 شهيداً خلال أيام والدفاع المدني ينقذ 12 في الغوطة - It's Over 9000!

23 شهيداً خلال أيام والدفاع المدني ينقذ 12 في الغوطة

بلدي نيوز – ريف دمشق (مالك الحرك)
أصدر الدفاع المدني في ريف دمشق تقريراً ميدانياً، عن مجمل أحداث الغوطة الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية، أوضح فيه أن مدن وبلدات عين ترما وحزة وزملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق شهدت تصعيداً في القصف الجوي والصاروخي من قبل قوات النظام، شن فيها الطيران الحربي 32 غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية في كل من مدن عين ترما وحزة وزملكا.

وخلف القصف بحسب الدفاع المدني 23 شهيداً مدنياً وإصابة ما يزيد عن 50 آخرين بجروح، من بينهم 6 شهداء بينهم 4 أطفال في زملكا، وشهيدان في حزة و15 شهيداً في عين ترما.

 واستجابت فرق الدفاع المدني لمعظم المواقع المستهدفة بالقصف وتمكنت من انتشال الشهداء وإنقاذ 12 شخصاً هم "3 أطفال و4 نساء و5 رجال" على قيد الحياة من تحت الأنقاض وإسعافهم إلى المراكز الطبية.

في الأثناء استمر عمل فرق الإنقاذ 16 ساعة متواصلة يوم الخميس الواقع في 13-07-2017، وفي صباح يوم الجمعة الواقع في 14-07-2017 شن الطيران الحربي ثماني غارات جوية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة عين ترما، إحدى هذه الغارات أسفرت عن انهيار بناء سكني مكون من أربعة طوابق فوق رؤوس ساكنيه لتتوجه على الفور فرق الإسعاف والإنقاذ لإخلاء المصابين من المناطق المستهدفة، حيث بدأ العمل لانتشال الضحايا والعالقين من تحت أنقاض البناء، وبعد ساعات من البحث خلال فترة الظهيرة تم استدعاء مؤازرات من بعض مراكز الدفاع في الغوطة لصعوبة الوضع ولوجود عوائل كاملة تحت الأنقاض، لتتمكن فرق الإنقاذ من انتشال العالقين بعد عمل دام قرابة 17 ساعة.

وأشار البيان إلى أن كوادر الدفاع المدني تواجه صعوبات كبيرة بسبب استمرار القصف أثناء أداء واجبهم كما تزداد تلك الصعوبات إثر شح كبير في الإمكانيات والمحروقات بسبب الحصار المفروض على الغوطة الشرقية من قبل قوات النظام.

مقالات ذات صلة

فصائل المعارضة تدمر دبابةوتقنص عنصرا لقوات النظام جنوب إدلب

النظام يستهدف "معرة عليا" في ريف إدلب بأكثر من 30 قذيفةصاروخية

مصرع ضابط وعنصر من قوات النظام غرب درعا

شهيد بقصف مكثّف للنظام على ريف إدلب

"منسقو الاستجابة": مخلفات الحرب لا تزال الهاجس الأكبر لدى المدنيين شمال سوريا

"إبراهيم الهفل": "قسد" منعت أخي من دخول شرق الفرات للتفاوض مع التحالف الدولي