الدفاع الروسية: دمرنا مستودعات ومركز قيادة للتنظيم.. وناشطون يفندون - It's Over 9000!

الدفاع الروسية: دمرنا مستودعات ومركز قيادة للتنظيم.. وناشطون يفندون

بلدي نيوز – (كنان سلطان)

نقلت وكالة الأنباء الروسية، عن وزارة الدفاع الروسية، قولها إن قاذفاتها الاستراتيجية، دمرت اليوم الأربعاء، ثلاثة مستودعات ذخيرة، ومركز قيادة لتنظيم "الدولة"، في محافظة حماة السورية، وذلك باستخدام صواريخ "كروز"، المحمولة جوا.

وأوضحت الوزارة في تصريحها أن صواريخ (كروز الاستراتيجية) استخدمت في الهجوم من على مسافة نحو ألف كيلو متر، وهي الأحدث من نوع (كيه إتش – 101)، مبينة أن مثل هذه الصواريخ يمكنها أن تصيب أهدافا على مسافة تصل إلى 4500 كيلو متر، ويمكنها أن تحمل رؤوساً نووية أيضا.

إزاء هذه التصريحات, قال ناشطون من ريف حماة الشرقي، في بيان نشروه عبر صفحتهم: "نحن نشطاء ريف حماة الشرقي ونشطاء ناحية (عقيربات) وبشهود جميع المدنيين، المتواجدين في ناحية (عقيربات)، نؤكد أن جميع الأهداف التي أعلنت عن استهدافها وزارة الدفاع الروسية, بقاذفاتها نوع (تو92 إم إس) من مطار انغلس اليوم بتاريخ 5/ 7/ 2017 المزودة بصواريخ (كروز) شديدة التدمير، وقالت إنها استهدفت أهدافا لتنظيم "الدولة" هو كلام عار عن الصحة، جملة وتفصيلا".
وأوضح بيان نشطاء ناحية (عقيربات) أن الاستهداف أصاب منازل المدنيين، وكان آخرها مسجد قرية (المشيرفة) وتدميره بشكل كامل، بالإضافة إلى تدمير عدد كبير من المنازل, وبعض هذه الصواريخ سقطت على مزارع المدنيين بالقرب من قرية (أبو دالي) بناحية (عقيربات).

وعن هذا الموضوع تحدث مصدر خاص لبلدي نيوز فقال: "إلى هذه اللحظة لم يستهدف أي مقر للتنظيم، في جميع مناطق النزاع, وكل ما يصدر عن الروس والنظام هو عار عن الصحة، ويذهب باتجاه تمييع الهدف الحقيقي، وكل الأهداف المستهدفة هي مدنية صرفة."
وأضاف المصدر "ما يثبت صحة ذلك استهداف أهداف مدنية في العقيربات، ولا يعدو ذلك عن كونه عرض عضلات من الجانب الروسي في مواجهة الأمريكان، بالتزامن مع المسارات الساعية إلى إيجاد صيغة توافقية ترضي الأطراف الفاعلة في الملف السوري، وأعني هنا (أستانا) والبحث عن مكاسب جديدة في ميزان هذه القوى، المتحكمة في المعادلة العسكرية والسياسية على الأرض".
وشدد المتحدث على أن استخدام روسيا لصواريخ بالستية من هذا النوع، ولأول مرة، يؤكد مسعاها لتثبيت وجودها وحضورها، خاصة استخدامها طائرات شبيهة بقاذفات "بي 52". وتعتبر (عقيربات) في ريف حماة من أكبر المعاقل التي يتخذها التنظيم بعد دير الزور في سوريا، ومن أهم المناطق التي تقع في نطاق نفوذ الروس.

يشار إلى أن روسيا أعلنت اليوم أن قاذفات "تو 95" شنت غارات بصواريخ مجنحة طراز أكس 101 على مواقع للتنظيم في محافظة حماة، دون أن يكون هناك ما يثبت حقيقة هذا الاستهداف، حيث تعلن في كل مرة أنها تشن هجمات صاروخية على مواقع التنظيم وفي النهاية يكون هدف ضرباتها المدنيون.

مقالات ذات صلة

وفاة أب وزوجته وطفلهما بحادث سير في حماة

النظام يرتكب مجـ.ـزرة في إدلب وتفجـ.ـير يستهدف حافلة بدمشق

"الوطني" يسقط طائرة استطلاع شمالا والنظام يشن حملة دهم واعتقال بدرعا جنوبا

"الوطني" يفشل اختراق أمني في الرقة والنظام يستكمل التسوية في درعا

"قسد" تنفذ اعتقالات في الرقة والنظام يواصل التسويات بدرعا

كمين شرقي حماة يكبد النظام خسائر فادحة