أسعار صرف آل الأسد اليوم: حافظ بدولارين وبشار بأربعة! - It's Over 9000!

أسعار صرف آل الأسد اليوم: حافظ بدولارين وبشار بأربعة!

بلدي نيوز – (منى علي)
أطلق ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأحد، وسماً جديداً حمل عنوان "الحيوان بألفين"، رداً على إصدار نظام الأسد عملة ورقية بقيمة ألفي ليرة سورية، تحمل صورة رأس النظام بشار الأسد.
ولقي "الهاشتاغ" الذي انتشر بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ردود فعل متباينة غلبت عليها السخرية.
وأعلن "حاكم مصرف سورية المركزي" اليوم الأحد عن طرح عملة ورقية من فئة الألفي ليرة والتعامل بها بدءا من اليوم في دمشق وعدد من المحافظات السورية.
وكانت العملة السورية قد فقدت 500% من قيمتها بعد انطلاق الثورة السورية عام 2011، وكانت الورقة من فئة ألف ليرة هي أكبر فئة متوفرة من العملة السورية، وتحمل صورة رأس النظام السابق حافظ الأسد، إذ كانت تساوي قبل الثورة حوالي 20 دولاراً، لتصبح قيمتها أقل من دولارين اليوم حيث سجل سعر الصرف 527 ليرة سورية للدولار الواحد.
ورغبة من بشار الأسد بتدوين اسمه في تاريخ الهبوط وبورصة الانحدار، فقد حرص على وضع صورته على الفئة الجديدة من العملة التي وُضعت في التداول اليوم، إذ بلغت قيمته السوقية ضعف قيمة أبيه الذي أورثه الحكم، لتصل إلى نحو أربعة دولارات!.
وقال محللون اقتصاديون إن الأوراق النقدية الجديدة تم صكها في روسيا، بعد رفض الدول الأوربية صك عملة جديدة لنظام الأسد بسبب العقوبات الأممية والأوربية المفروضة على نظامه.
سياسيون وناشطون سوريون عبروا عن مرارة الموقف بسخرية وألم، فكتب السياسي السوري محي الدين لاذقاني "عملة سورية جديدة... ألفان ثمن الورق وصاحب الصورة بفلسين أيام الغلا".
بينما قال الناشط أسامة شماشان: "على الرغم من أن صدور الورقة الجديدة من قيمة 2000ل.س هو مؤشّر اقتصادي سيئ من ناحية قيمة العملة والقوة الشرائية لها. إلا أن الدكتاتور وجد فيها فرصة جديدة ليقول للناس مازلت موجود ولو كانت قيمتي تهبط مع العملة السورية المهم مازالت صوري تطبع!.. وربما بمعية قطعة الورق هذه يلحقني شيء من القيمة لأنه بات الدكتاتور ينظر لنفسه أقل من أي شيء آخر. فتسلق حتى على عملة من المفترض أن يخجل من تدهور قيمتها مقابل العملات الأجنبية في سنوات حكمه الفاشية".
وعبر الكاتب والسياسي السوري خطيب بدلة عن ألمه بالقول: "الوريث يضع صورته الكريهة على عملتنا.. يا للقهر".
ومنذ سريان شائعة إصدار الفئة الجديدة عام 2013، بدأ الناشطون يسخرون من نظام الأسد وفقدانه السيطرة على اقتصاد البلاد بوضع صورة بوتين أو خامنئي مكان صورة حافظ على الورقة النقدية من فئة الألف ليرة، تعبيرا عن سيطرة الدولتين على قرار الأسد السياسي والاقتصادي بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

شاب ينهي حياة جدته بطريقة بشعة بريف دمشق (فيديو)

النظام يتوقع إنتاج أكثر من مليون طن قمح

سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اﻷمريكي اليوم السبت

مقتل ضابط بصفوف النظام غربي درعا

تحسن في سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر اليوم الجمعة

توجيهات بشراء كل القمح المعروض في حمص