"البعث" على بعد خطوات من التحرير وشهداء بمفخخة إدلب - It's Over 9000!

"البعث" على بعد خطوات من التحرير وشهداء بمفخخة إدلب

بلدي نيوز-(التقرير اليومي)

لقي 40 عنصرا من قوات النظام مصرعهم في هجوم للثوار على مدينة البعث بريف القنيطرة، تمكنوا خلاله من التقدم وكسر خطوط النظام الدفاعية، فيما استشهد عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بريف إدلب لليوم الثاني على التوالي.
في حلب، استشهد أربعة أشخاص وأصيب آخرون بجروح، عصر اليوم السبت، جراء انفجار قذيفة من مخلفات قصفٍ مدفعي لقوات النظام على قرية "البها" في منطقة جبل الحص بريف حلب الجنوبي.
من جانبها، أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم "الدولة"، صباح اليوم السبت، مصرع عنصرين لقوات النظام وإصابة العشرات بجروح متفاوتة إثر محاولة الأخير التسلل على محيط منطقة دريهم شرقي بلدة خناصر في أقصى ريف حلب الشرقي، إضافة إلى اغتنامها خمسة بنادق رشاش وقاذف لقوات النظام.
في سياق منفصل، اندلعت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات النظام على جبهة قريتي "هوبر وأبو رويل" في ريف حلب الجنوبي في محاولة الأخير التقدم على المنطقة، كما اندلعت اشتباكات مماثلة بين الثوار وميليشيات "قسد" على محيط مدينة دارة عزّة بريف حلب الغربي، تزامنت تلك الاشتباكات قصف بالرشاشات الثقيلة استهدف محيط تلك المناطق.
في إدلب، استشهد ستة مدنيين على الأقل وأصيب العشرات بجروح في انفجار سيارة مفخخة في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي، لليوم الثاني على التوالي، حيث حدث الانفجار قبل دقائق من أذان المغرب في آخر أيام شهر رمضان المبارك.
في حمص، تعرضت مدينة تلبيسة لقصف بالأسطوانات المتفجرة وقذائف المدفعية والدبابات وعربات الشيلكا ما تسبب بوقوع خمسة إصابات على الأقل في صفوف المدنيين.
بالمقابل، استهدف الثوار على مواقع قوات النظام في قرى النجمة والأشرفية و معسكر ملوك بقذائف الهاون والصواريخ التي كانت تقصف مدينة تلبيسة.
في دمشق، شت طائرات النظام الحربية عدة غارات جوية على حي جوبر في دمشق ومدينة زملكا في الغوطة الشرقية، فضلا عن قصف بصواريخ أرض أرض وقذائف المدفعية استهدف بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
إلى ذلك، استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة و أسطوانات الغاز أطراف بلدة جسرين في الغوطة الشرقية، فيما استهدفت قوات النظام بقذيفتي مدفعية أطراف مدينة دوما بريف دمشق الشرقي.
ميدانيا، تمكن الثوار خلال صدهم هجوما لقوات النظام من إعطاب دبابتين و تركس على جبهة حي جوبر شرقي، فيما دارت على جبهة الوادي في بلدة عين ترما اشتباكات خاضها الثوار في صد هجوم لقوات النظام لليوم السادس على التوالي.
جنوبا في درعا، استهدفت الطائرات الحربية أحياء مدينة درعا المحررة بشقيها البلد والمحطة في طريق السد والمخيم بعدة غارات جوية، إضافة للقصف بعشرات البراميل المتفجرة من قبل المروحيات.
يأتي ذلك بالتزامن مع قصف بعدة غارات جوية وراجمات الصواريخ استهدف جمرك نصيب الحدودي مع الأردن.
في القنيطرة، قتل الثوار 40 عنصرا من قوات النظام خلال هجوم واسع على أطراف بلدة الصمدانية ومدينة البعث الخاضعة لسيطرة النظام، كما تمكنوا من تدمير الخطوط الدفاعية التابعة لقوات النظام في المدينة.
وكانت اندلعت ظهر اليوم اشتباكات عنيفة بكافة أنواع الأسلحة بين الثوار وقوات النظام على أطراف مدينة البعث آخر المدن التي تسيطر عليها قوات النظام في محافظة القنيطرة ،وتعتبر مركز المحافظة الإداري.
هذه الاشتباكات اندلعت ضمن معركة لم يعلن عنها الثوار حتى هذه اللحظة ولم يصدروا أي بيان عنها بل وسط تكتم إعلامي شديد على كافة تفاصيل ومجريات الأحداث فيها.
في سياق متصل، قصفت قوات النظام بشكل جنوني بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون بلدات الحميدية والصمدانية الغربية ورويحينة بريف القنيطرة الأوسط
كما سقطت عدد من القذائف العشوائية مصدرها قوات النظام داخل أراضي الجولان المحتل، فيما ردت الطائرات الإسرائيلية على ذلك القصف بتدمير دبابتين لقوات النظام في مدينة البعث.

مقالات ذات صلة

"صوبيا السبيرتو" تغزو أسواق العاصمة دمشق

مجهولون يغتالون "مدنياً" غربي درعا

"مياه الإدارة الذاتية" توقف خدماتها في ديرالزور

سعر صرف الليرة مقابل الدولار اليوم السبت

عملية أمنية بريف حلب وقصف للنظام وروسيا في إدلب

ضحايا إثر حوادث سير عدّة شمال إدلب