خسائر للنظام على جبهة "جوبر".. ومفخخة تضرب سوقاً بإدلب - It's Over 9000!

خسائر للنظام على جبهة "جوبر".. ومفخخة تضرب سوقاً بإدلب

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

مع ازدحام الأسواق تحضيرا للعيد، ضربت مفخخة، اليوم الأربعاء، سوقا بمدينة إدلب ما أدى لاستشهاد أربعة عناصر من القوة الأمنية التي تحرس السوق، فيما صد الثوار هجوما واسعا للنظام والميليشيات الطائفية على حي جوبر بدمشق وكبدوا المهاجمين قتلى وجرحى.

 ففي إدلب، استشهد أربعة عناصر من القوة الأمنية كحصيلة أولية وجرح آخرون معظمهم بحالات خطرة، إثر استهدافهم بدراجة نارية مفخخة في شارع "الصليبة" داخل سوق المدينة أثناء حراستهم الشارع والمحال التجارية.
وفي حماة، أصيبت امرأة حامل بجراح أدت إلى وفاة جنينها، جراء قصف مدفعي من حواجز النظام على قرية "التلول الحمر" في الريف الجنوبي، كما تعرضت ناحية عقيربات والقرى التابعة لها في الريف الشرقي لغارات جوية مكثفة استخدمت فيها القنابل الحارقة والعنقودية والصواريخ الفراغية، وإلى الريف الشمالي فقد تعرضت الأراضي الزراعية في مدينة اللطامنة إلى قصف مدفعي من حواجز النظام في حلفايا واقتصرت الأضرار على المادية.
بالانتقال إلى حمص، استشهد مدني وجرح خمسة آخرون نتيجة قصف الطيران الحربي بلدة كفرلاها، كما قصفت قوات النظام البلدة بعدة غارات، ورد الثوار باستهداف حواجز "قرمص" بقذائف الهاون.
جنوباً في دمشق وريفها، قُتل عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الأربعاء، على جبهات جوبر في العاصمة دمشق، إثر محاولة تقدم على الحي، بالتزامن مع محاولات تقدم على جبهة عين ترما وحوش الضواهرة بريف دمشق الشرقي.
وفي التفاصيل، أفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها (طارق خوام)، أن اشتباكات اندلعت فجر الأربعاء على جبهتي حي جوبر في دمشق من جهة "طيبة" وبلدة عين ترما الملاصقة لحي جوبر، في محاولة جديدة من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية اقتحام هذه المناطق والسيطرة عليها، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام وتدمير دبابة على جبهة جوبر ومدفع 23 ملم على جبهة عين ترما، وأسر عنصر من عناصر قوات النظام في جوبر.
وأضاف مراسلنا أن قوات النظام استخدمت في هجومها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، حيث قصفت بالمدفعية الثقيلة وصواريخ أرض-أرض حي جوبر وبلدة عين ترما، فضلاً عن أكثر من 15 غارة جوية للطيران استهدفت كلاً من حي جوبر وبلدة حزة بريف دمشق الشرقي، بالتزامن مع تحليق لطائرات الاستطلاع فوق المنطقة.
وفي ذات السياق، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام في جبهة حوش الضواهرة في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة.
فيما أصيب عدد من المدنيين بجروح، جراء قصف مدفعي استهدف بلدة عين ترما ومدينة دوما بريف دمشق.
وفي درعا، استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح جراء غارات جوية استهدفت مدينة داعل بريف درعا الغربي، كما قصفت طائرات النظام بالبراميل المتفجرة أحياء مدينة درعا المحررة دون وقوع إصابات.

مقالات ذات صلة

"وقود الذاكرة" ندوة سياسية بذكرى التدخل الروسي في سوريا

القبض على رجل يرتدي حزام ناسف وسط مدينة حلب

"مياه الإدارة الذاتية" توقف خدماتها في ديرالزور

سعر صرف الليرة مقابل الدولار اليوم السبت

عملية أمنية بريف حلب وقصف للنظام وروسيا في إدلب

ضحايا إثر حوادث سير عدّة شمال إدلب