قتلى للنظام وميليشيا "حزب الله" باشتباكات في ريف دمشق وكمين بريف حماة - It's Over 9000!

قتلى للنظام وميليشيا "حزب الله" باشتباكات في ريف دمشق وكمين بريف حماة

التقرير اليومي:

لقي عدد من عناصر ميليشيا "حزب الله" وقوات النظام مصرعهم، يوم الاثنين، بالاشتباكات الدائرة في منطقة المرج بغوطة دمشق، في حين لقي آخرون مصرعهم بكمين لهم في ريف حماة الشرقي.
مراسل بلدي نيوز في ريف دمشق أكد نقلاً عن مصادر الثوار أن سبعة عناصر من ميليشيا "حزب الله" على جبهة المرج في الغوطة الشرقية، إثر الاشتباكات الدائرة في محيط المطار الاحتياطي، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة المنطقة والبلدات المحيطة بها حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس، فيما قصفت قوات النظام الجبال المطلة على الأوتوستراد الدولي بالمدافع.
وقصفت قوات النظام مدينة دوما بعدد من قذائف الهاون مستهدفة الأحياء السكنية، وقال مراسل بلدي إن قائد "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" قد أعلن عن استقالته، دون معلومات عن سبب الاستقالة.
جنوباً، استشهد مدنيون وجرح آخرون بقصف بلدة الغريا الغربية في ريف درعا من قبل قوات النظام بقذائف المدفعية، فيما قصفت قوات النظام مدينة جاسم وبلدات عقربا وانخل وكفر شمس بالمدفعية الثقيلة أيضاً، دون وقوع إصابات.
واستهدفت قوات النظام أحياء درعا البلد بصاروخ "أرض – أرض" من نوع فيل.
وفي القنيطرة انفجرت مفخختين تم وضعهما في بلدة القحطانية المتاخمة للشريط الحدودي مع الكيان الإسرائيلي.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، فقد قتل الثوار عدداً من عناصر النظام بكمين نصبوه لهم في منطقة الصماغ القريبة من مدينة السلمية في ريف حماة، بينما قصف طيران الاحتلال الروسي بعدة غارات جوية مدينتي اللطامنة ومورك وقرية اللطمين ولحايا ومعركبة، ما أدى لإحداث دمار كبير في الأبنية السكنية والممتلكات العامة.
في الساحل السوري، قصف الطيران الروسي عدة قرى بمحيط مصيف سلمى وجب الأحمر وقرية عطيرة وبرج القصب في جبل التركمان بريف اللاذقية، وسط قصف مدفعي عنيف تتعرض له قرى الجبلين.
وشهدت جبهة الساحل هدوء، بسبب الامطار، عدا عن قصف مدفعي من قوات النظام استهدف قرى جبل الأكراد.
شمالاً، استشهد خمسة مدنيين وجرح أكثر من عشرين آخرين، إثر قصف طيران الاحتلال الروسي قرى وبلدات في ريف حلب الجنوبي والشرقي، كما قصف تنظيم "الدولة" مدينة مارع بصواريخ محلية الصنع.
ودارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهة سليمان الحلبي، رافقه قصف مدفعي عنيف تبادله الطرفان.
في السياق، قصف الثوار أماكن تمركز قوات النظام على جبهة العامرية بقذائف مدفع جنهم، وتمكنوا من تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم، فيما شهد حي الشيخ مقصود اشتباكات بين الثوار والوحدات الكردية، ما أدى إلى إغلاق طريق الكاستيلو لأكثر من ساعة.
من جهته حاول تنظيم "الدولة" التسلل إلى محور مزارع كفرة، لكن الثوار تصدوا له، بعد تفجير حقل ألغام بعناصر التنظيم الذين أجبروا على التراجع، بعد إصابة العديد منهم نحو قرية صوران.
كذلك دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الأجنبية على محاور تلة العيس والعيس والهضبة الخضراء والعزيزية وتلة البكارة وتلة البنجيرة والحميرة، تزامن ذلك مع قصف مدفعي تبادله الطرفان، وسط غارات جوية من طيران الاحتلال الروسي.
في المنطقة الشرقية، دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام على جبهات حيي الحويقة والجبيلة وفي محيط مطار دير الزور العسكري.
وفي الحسكة، اقتحمت الوحدات الكردية مقراً لمليشيا الصناديد التابع للنظام واعتقلت عدد من العناصر واقتادتهم على مدينة ‏المالكية.

مقالات ذات صلة

مواجهات بين "الفرقة الرابعة" و"الأمن العسكري" في ريف دمشق

مسيرة تركية تقصف موقعا لـ "قسد" في عين العرب وقتلى للنظام في درعا

النظام يعاقب القاطرجي.. أنباء عن إغلاق شركاته في حلب

جريمة جديدة في ريف دمشق.. شاب ينهي حياة زوج شقيقته

هدم 7 قصور في ريف دمشق

وفاة طفل جراء سقوطه في بئر بريف دمشق