"الحر" يكشف لبلدي نيوز خطته ضد إيران والنظام في البادية السورية - It's Over 9000!

"الحر" يكشف لبلدي نيوز خطته ضد إيران والنظام في البادية السورية

بلدي نيوز - (حذيفة حلاوة)
انتشرت في الآونة الأخيرة، أخباراً تفيد باقتراب قيام فصائل الجيش الحر بعملية عسكرية، ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية في البادية السورية.
وأكد الناطق الإعلامي باسم جيش مغاوير الثورة "البراء فارس" في حديث خاص مع بلدي نيوز "إن الأخبار التي تشير إلى قرب القيام بمعركة ضد الميليشيات الموالية للنظام السوري والمدعومة من إيران وروسيا، هي أخبار صحيحة"، رافضاً الكشف عن تفاصيل أُخرى لأسباب عسكرية.
وخصَّ "فارس" بلدي نيوز ببعض التفاصيل قائلاً "المعركة ستكون بدعم من قوات التحالف الدولي سواءً على أرض المعركة أو من خلال تقديم الدعم الجوي، وخاصة في مناطق التنف في البادية السورية"، وأضاف "من المتوقع أن تنطلق المعركة من معبر التنف جنوب شرق سوريا، وستتوسع باتجاه الشرق وصولاً للحدود الإدارية لمحافظة السويداء، عند منطقة العيثة وأم السلاسل وسد الزلف الذي تقدمت إليه الميليشيات الموالية للنظام خلال الأيام الماضية، حيث ستشمل المعركة محاور القلمون والبادية والسويداء".
وفي سياق حديثه، أشار الناطق الإعلامي باسم جيش مغاوير الثورة إلى أن "الجيش الحر سيتعامل مع جميع الميليشيات الموالية للنظام كأعداء له، بغض النظر عن الذي يدعمها، وهذا ما أجمعت عليه جميع فصائل الجيش الحر في البادية كقوات الشهيد أحمد عبدو، وجيش أسود الشرقية، ولواء شهداء القريتين، وجيش العشائر، وغيرها من الفصائل".
يُذكر أن الميليشيات الموالية للنظام تقدمت خلال الأسابيع القليلة الماضية على عدة نقاط في البادية السورية، أهمها حاجز ظاظا وسد الزلفة، رغم تحذيرات التحالف الدولي لتلك الميليشيات من الاقتراب من تلك المناطق، حيث لم تتوان طائرات التحالف عن تنفيذ تهديداتها، واستهدفت رتلاً لهذه الميليشيات في منطقة البادية جنوب سوريا، ما أدى إلى تدميره.

مقالات ذات صلة

أردوغان: نعمل على عملية عسكرية كبيرة في سوريا

قائد "مغاوير الثورة" يلتقي ضابطا بارزا في التحالف الدولي

كالن: العملية العسكرية شمال سوريا قد تبدأ بأي لحظة

"مغاوير الثورة" ينفي مزاعم قناة إيرانية ويؤكد: نشاطنا ضمن منطقة "التنف" فقط

مبعوث بوتين يحذر تركيا من مخاطر عمليتها ضد "قسد".. قد تعلن دولة كردية

طائرات مجهولة تستهدف "جيش مغاوير الثورة" في التنف