تنظيم "الدولة" يتباهى برقعة "الخلافة" ويقارنها ببريطانيا ويجدد تحديه للعالم! - It's Over 9000!

تنظيم "الدولة" يتباهى برقعة "الخلافة" ويقارنها ببريطانيا ويجدد تحديه للعالم!

بلدي نيوز - الرقة (محمد أنس)
أصدر تنظيم "الدولة" عبر مركز "الحياة" للإنتاج الإعلامي إصداراً مرئياً جدد فيه تحديه لدول العالم أجمع، كما تباهى التنظيم في الإصدار الجديد الذي جاء تحت عنونا "ولا تنظرون" بمساحة "دولة الخلافة" التي قاسها بمساحة المملكة البريطانية ودولة قطر وبلجيكا.
المتحدث التابع للتنظيم الذي جاء بغير العربية، قال: "باتت مساحتها تفوق بريطانيا، حيث تتجاوز مساحتها 240.000 كم مربع، وأكبر من بلجيكا بثمانية أضعاف، ومن قطر بثلاثين ضعفا"، وأضاف "هذه الخلافة باقية وتتمدد" على حد قوله.
وفي توصيف لمنهاج "الدولة"، قال: "هي دولة أقيمت على منهاج القرآن والسنة، وليست دولة علمانية، ولم تقم على أحكام وضعية، لا يقاتل جنودها من أجل الطواغيت المشرعين، ولا من أجل الكذابين، والزناة، ولا من أجل المال، ولا من أجل حريات اللوطيين".
الإصدار أشار إلى عدم تفريق تنظيم الدولة بين أجناس البشر، ولا مقاماتهم إلا بـ"التقوى"، مشيرا إلى أن "الدولة بنت المدارس، وتعلّم جيلا ناشئا في دولة الخلافة"، وفق الإصدار، وانتقل الإصدار للحديث عن الجيش الأمريكي، قائلا إنه "وبالرغم من عدته وعتاده الكبيرة، إلا أن جنودك يا أمريكا فاقدو العزائم، خائرو القوى، وما عادوا من أفغانستان والعراق إلا خائفين أو يريدون الانتحار، فبينما تحرفون الحقائق، فإن 6500 فرد منكم يقضون سنويا بالانتحار".
وعرض الإصدار صورا لأعلام 60 دولة قال إنها مشاركة في التحالف ضد "الدولة الإسلامية"، مضيفا: "إننا نتحداكم، نتحداكم جميعا، فلن يزيدنا عددكم إلا إيمانا، وإننا نعد راياتكم التي أبلغ النبي صلى الله عليه وسلم بأنها ستبلغ 80 راية، تحت كل راية 12 ألف جنديا، لكن في النهاية، سيحرقكم لهيب الحرب في سهل دابق".
وأضاف قائلا: "نحن الجنود الذين دسنا أصنام الوطنية، وحطمنا رموز الشركة بتدمر، ونينوى، ودمرنا حدود سايكس وبيكو، فلا عز ولا فخر ببقاء بقايا الشرك والوطنية"، مشيراً إلى إن تكلفة الحرب ضدهم تجاوزت الست مليارات دولار أمريكي، متحدي القوى التي تقاتله بأنها رغم كل الأموال التي وضعتها إلا إنها لم تدوس "أرض الخلافة"، على حد وصفه.
وخسر تنظيم الدولة مواقع استراتيجية خلال الأسابيع الفائتة، حيث خسر منطقة سنجار في العراق وبلدة الهول الاستراتيجية في الحسكة وكذلك فوج الميلبية أمام "قوات سورية الديمقراطية" ومطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي، كما خسر قرية حوارين وبلدة صدد بريف حمص.

مقالات ذات صلة

سالم المسلط يُثني على ثبات موقف قطر تجاه القضية السورية

أمير قطر: سوريا اُستبعِدت من الجامعة العربية لسبب ما زال قائما

مصدر بريطاني: لن يتم دعوة نظام الأسد لحضور جنازة الملكة "إليزابيت"

بريطانيا تؤكد التزامها بدعم المعارضة السورية

"ترودو" يعد بمتابعة ملف "جاسوس كندي" هرب مراهقات بريطانيات لسوريا

بريطانيا تدعو لضمان تجديد قرار دخول المساعدات عبر الحدود إلى سوريا