نيكي هيلي: السوريون لا يريدون الأسد رئيسا - It's Over 9000!

نيكي هيلي: السوريون لا يريدون الأسد رئيسا

بلدي نيوز – (متابعات)
قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، أمس الاثنين، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الشعب السوري لم يعد يريد بشار الأسد زعيما له.
وسئلت "هيلي" عن تعليقات لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في العاصمة التركية أنقرة، الأسبوع الماضي، التي قال فيها إن الشعب السوري هو الذي يقرر مصير الأسد، فردت بالقول: إن ذلك لا يعني أن الولايات المتحدة ستقبل بمشاركة الأسد في الانتخابات مستقبلا، حسب وكالة رويترز.
وأضافت قائلة في مؤتمر صحفي بمناسبة تولي الولايات المتحدة رئاسة مجلس الأمن لشهر نيسان/ أبريل الجاري "لا نعتقد أن الشعب يريد الأسد بعد الآن...ولا نعتقد أنه سيكون الشخص الذي يريد الناس بقاءه".
ولفت أن الولايات المتحدة "لا تحمل حبا للأسد، لقد أوضحنا ذلك بجلاء، نعتقد أنه عائق أمام السلام منذ فترة طويلة. هو مجرم حرب، ما فعله بشعبه لا يعدو أن يكون مثيرا للاشمئزاز."
وأيد البيت الأبيض الجمعة الماضي، تعليقات "تيلرسون وهيلي" التي قالا فيها، إن الولايات المتحدة لا تركز حاليا على إزاحة رأس النظام بشار الأسد، قائلا إن "تركيز الولايات المتحدة ينصب على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية".
وأثار "تيلرسون وهيلي" انتقادات يوم الخميس لتهوينهما من هدف أمريكي معلن، منذ وقت طويل لدفع الأسد للرحيل للمساعدة في الوصل للحل في سوريا.
ومنذ بدء الثورة السورية ضد بشار الأسد في 2011، أكدت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما على ضرورة رحيل الأسد.
لكن في أواسط 2014 ومع زيادة الدعم الأمريكي للمعارضة المعتدلة التي تقاتل نظام الأسد أقر مسؤولون أمريكيون بشكل غير رسمي بأن الأسد لن يرحل قريبا واعترفوا بصعوبة إزاحته.
وبحلول أيلول/سبتمبر 2015، قال جون كيري الذي كان وزيرا للخارجية الأمريكية وقتها إنه يتعين رحيل الأسد، لكن توقيت ذلك يجب أن يتقرر من خلال المفاوضات.

مقالات ذات صلة

تقرير "حظر الأسلحة".. أبعاده ودوره كأداة للصراع الدولي

وفاة نائب قائد "فيلق القدس" في إيران متأثرا بأزمة قلبية

"الائتلاف الوطني": انتخابات النظام مسرحية لاقيمة قانونية أوسياسية لها

يعد من أبرز عملاء "حزب الله".. مجهولون يغتالون أيوب الشعابين في درعا

روسيا تتسلم 35 طفلا من عوائل "دا-عش" من مخيمات شرق سوريا

"خارجية النظام" تهاجم "واشنطن" و"الناتو" لإرسالهم قوات إلى الحدود الروسية