نائب أميركي: إيران تدعم ديكتاتور دمشق وعلينا مواجهتها - It's Over 9000!

نائب أميركي: إيران تدعم ديكتاتور دمشق وعلينا مواجهتها

بلدي نيوز – (هبة محمد) 

دعا رئيس مجلس النواب الأميركي "بول رايان" إلى وضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، واصفه بـ"الجيش الإرهابي". 

وقال بحسب مصادر إيرانية معارضة لحكومة طهران إن "إيران تدعم إرهاب ديكتاتور دمشق، وإرهاب الميليشيات في اليمن وبغداد وبيروت".

وأكد على ضرورة العمل بين الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها لمكافحة تهديدات إيران في المنطقة، حيث قال المسؤول الأمريكي "رايان" علينا تسخير كل أدوات القوة الأميركية والعمل مع حلفائنا، لمواجهة هذا العدوان الإيراني في كل منعطف.

وأضاف، أن الأسابيع الأخيرة شهدت خطوات من كل من الإدارة الأميركية والكونغرس لزيادة العقوبات ضد إيران، لافتا إلى أن العقوبات ليست الأداة الوحيدة التي تملكها واشنطن لمحاربة "إيران النووية"، بحسب تعبيره.

ونقلت المعارضة الإيرانية عن الموقع الرسمي لرئيس مجلس النواب الأميركي، دعوته إلى ضرورة فرض عقوبات جديدة على قوات الحرس الثوري الإيراني، الذي وصفه بأنه "جيش الإرهاب في إيران"، مطالبا بإدراجه على قائمة المنظمات الإرهابية، وفرض عقوبات غير نووية جديدة على طهران وعلى شركات الطيران الإيرانية التي تقوم بتوريد الأسلحة والمقاتلين لمناطق في الشرق الأوسط.

وجدد المسؤول الأميركي انتقاده للاتفاق النووي الذي أبرمته إدارة باراك أوباما مع إيران، وقال إن هذا الاتفاق كارثة مدمرة، ولا أقول ذلك بخفة، فقد زادت إيران من دعمها للإرهاب ومن انتهاكات حقوق الإنسان، كما عززت برنامجها الصاروخي الباليستي في أعقاب يوليو (تموز) 2015.

شركة طيران إيرانية تشارك في إرهاب الأسد

فيما أكدت المعارضة الإيرانية في تقارير لها أن شركة "ماهان" للطيران، المملوكة من قبل الحرس الثوري الإيراني هي الشركة المسؤولة عن نقل عناصر الحرس الثوري الإيراني، والمجموعات العراقية المسلحة المؤتمرة بإمرته إضافة إلى السلاح والتجهيزات والذخائر إلى الأراضي السورية.

وبحسب المصدر؛ فإن ماهان للطيران تنقل العناصر القتالية التابعة لفيلق القدس وألوية فاطميون وزينبيون، من اللاجئين الأفغان والباكستان المقيمين في إيران، وغيرهم من الميليشيات العراقية المجيشة طائفيا إلى سوريا، منذ شهر آذار/مارس عام 2012 وحتى الآن، إضافة إلى قادة قوات الحرس الإيراني والمستشارين العسكريين، وذلك على شكل وجبات مكونة من 200 فرد في الوجبة الواحدة، حيث تنطلق جميع الرحلات من مطار آبادان جنوب غرب إيران إلى العاصمة السورية دمشق بشكل مباشر.

تخصص شركة الطيران "ماهان" ثلاث رحلات يوميا لنقل العناصر والأسلحة والذخائر الى سوريا، وذلك لإمداد القوات الايرانية على الأراضي السورية، الأمر الذي وصفته المعارضة بـ "الخرق السافر لقرارات مجلس الأمن الدولي" ودعت المعارضة الإيرانية مجلس الأمن والدول الأعضاء فيه خاصة الدول الاوروبية إلى فرض عقوبة كاملة على الشركة ووقف أي تعامل معها.

شركة "ماهان" هي شركة خاصة ظاهريا تم تأسيسها عام 1991 في كرمان الإيرانية، وصاحب الأسهم الرئيسية للشركة هي مؤسسة "مولى الموحدين الخيرية" العائدة إلى قوات الحرس الثوري.

مقالات ذات صلة

نظام الأسد يتسلم دفعة طائرات روسية من طراز "ميغ-29"

"الدفاع التركية" تعلن "تحييد" خمسة عناصر من "ب ي د" شمال شرقي سوريا

محكمة أوروبية: رفض "الخدمة العسكرية" في سوريا لا يعني الحق في اللجوء

مندوب واشنطن لدى طهران: على إيران مغادرة سوريا

حلب.. التصوير ممنوع وإلزام الجميع بإصدار بطاقة مصور من جمعية الحرفيين

موالو النظام يستنجدون بوتين لإنقاذهم من الفقر