كيف يخطط "ب ي د" للسيطرة على الرقة ما بعد تنظيم "الدولة"؟ - It's Over 9000!

كيف يخطط "ب ي د" للسيطرة على الرقة ما بعد تنظيم "الدولة"؟

بلدي نيوز – (عبدالعزيز الخليفة)
قال مسؤولان كرديان، أمس الجمعة، إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة"، يساعد في تدريب قوة للشرطة من أجل مدينة الرقة، استعدادا لاستعادتها من قبضة المتشددين.
وأضاف المسؤولان أن الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية، وهو تحالف يقوده حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي "ب ي د"، لديه عدة خطط متقدمة لتشكيل مجلس مدني لقيادة المدينة بمجرد السيطرة عليها. وسيتألف المجلس بالأساس من عرب بما يتسق مع الطبيعة السكانية للرقة لكنه سيضم أيضا أكرادا وعناصر من مجموعات عرقية أخرى، حسب وكالة رويترز.
لكن الواقع يقول إن حزب "ب ي د" يستغل الدعم الأمريكي، لنشر ثقافة عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني بين المجندين العرب في صفوفه شمال سوريا، وهذا ما أكده تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، في كانون الثاني/يناير الماضي.
ونقلت الصحيفة عن المعلمين الأكراد قولهم أنه "يجب على المجندين العرب في صفوف قوات سوريا الديمقراطية (يقودها ب ي د) أن يتعلموا ويعتنقوا أولاً أيديولوجيا عبدالله أوجلان"، وهو قائد كردي مسجون في تركيا صنفت واشنطن وأنقرة جماعته بمنظمة إرهابية.
وهذا ذاته حدث في مدينة منبج بريف حلب، حيث سلمت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدينة لمجلس عسكري يتبع لها، ويضع مقاتليه رموز وشعارات لحزب العمال الكردستاني وصور "أوجلان" على ملابس مقاتليه.
وهو ما أكدته، إلهام أحمد، وهي الرئيسية المشاركة بقيادة مجلس سوريا الديمقراطي ذارع قوات سوريا الديمقراطي السياسي، قائلة إن "السلطات المحلية ستوسع من نطاق المجلس، بعد السيطرة على الرقة مثلما حدث في منبج"، مؤكدة أن التحالف يقوم بتدريب جهاز للشرطة في منطقة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حسب تصريحات لذات الوكالة .
كما قال عواس علي، وهو مسؤول في "قسد" من محافظة الرقة، إن مجلس المدينة الذي سيصبح هو عضوا فيه سيتم الإعلان عنه في نيسان/أبريل المقبل، وسيضم شيوخا من عشائر محلية وأشخاصا يعيشون في الوقت الراهن في المدينة سيتم تحديدهم عندما يكون من الآمن فعل ذلك.
ورفض الجيش الأمريكي التعليق على أي أنشطة تدريب محددة لقوات شرطة، لكن مسؤولا أمريكيا واحدا قال إن الولايات المتحدة تعتقد أن أيا كان من يوفر الأمن الداخلي يجب أن يعكس المكونات العرقية للسكان.
ويرجع سبب ضم ميليشيا "ب ي د" لعرب في صفوفها بداية بسياسية التجنيد الإجباري ثم بتشكيل قوات سوريا الديمقراطية لاحقا، إلى سبيبن بشكل أساسي، وهما قلة المجندين من الأكراد بعد فرار الآلاف منهم أسوة بالعرب فاعتمد "ب ي د" على جميع الباقين في مناطق سيطرتهم بصرف النظر عن عرقهم ما دام يعرضهم لعمليات أدلجة، إضافة إلى الضغط الامريكي لتجنب الحرج أمام تركيا التي تؤكد أن الميليشيات الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستناني.
وقال فابريسبلانشي من معهد واشنطن، لصحيفة "ذا نيشن" الأمريكية، إن حزب الاتحاد الديمقراطي لديه مشكلة في القوى البشرية، حيث إن 500،000 كردي فروا من شمال سوريا بدلاً من أن يستسلموا لحكم ميليشياته العسكرية".
ويضيف في مقال نشرته الصحيفة الشهر الماضي: "تدابير مثل هذه تدل على عدم شعبية حزب الاتحاد الديمقراطي، الجناح السياسي للـ YPG، ولكنها ليست السبب الوحيد، فحزب الاتحاد الديمقراطي يدير المنطقة، التي يدعوها كردستان السورية أو كردستان الغربية، بقبضة من حديد، حيث قمع المعارضة السياسية، واعتقل الصحفيين وأغلق وسائل الإعلام المستقلة، وطرد عشرات الآلاف من العرب في إطار سعيه لتوطيد السيطرة، ولذلك فالتجنيد الإجباري على حد سواء هو سبب ونتيجة لعدم شعبيته".
وتقول الولايات المتحدة التي تدعم "قسد"، إن قرارا نهائيا لم يتخذ بعد بشأن كيفية وتوقيت السيطرة على الرقة، لكن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان، أعلن أمس الجمعة، إنه من المرجح أن تبدأ قريبا معركة السيطرة على مدينة الرقة.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الخميس الماضي، أن الجيش الأمريكي نفذ إنزالا جويا لمقاتلين من ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، على مقربة من مدينة الطبقة بريف الرقة، كما وفر لهم نيرانا للدعم في خطوة تهدف إلى استعادة سد الفرات الذي يسيطر عليه تنظيم "الدولة".
بالمقابل قالت "قسد"، وهي تحالف تقوده ميليشيا الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، إن القوات الأمريكية انتشرت معها في المناطق التي نفذ فيها الإنزال، مشيرة إلى أن العملية استهدفت أيضا قطع الطريق أمام أي تقدم لقوات النظام من ناحية الغرب إلى الرقة، حسب وكالة رويترز.
وتقاتل ميليشيات "قسد"، التي يدعمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، لتطويق مدينة الرقة، والذي يشمل ضربات جوية ومساندة على الأرض من قوات خاصة أمريكية.

مقالات ذات صلة

انتقادات حادة لتحديد "المركزي" دفع البدل بسعر السوق السوداء

هادي البحرة لبلدي نيوز: لمسنا جدية خلال الجولة الرابعة للجنة الدستورية

قصف صاروخي لـ "الجيش الوطني" على مواقع "قسد" بريف منبج

وزير التربية بحكومة النظام: الدوام المدرسي لا علاقة له بتفشي "كورونا"

تقرير: 80 بالمئة من ضحايا العالم بالقنابل العنقودية قتلوا في سوريا

"الإدارة الذاتية" تعلن عن حظر تجوال كامل في "هجين" بريف ديرالزور جرّاء كورونا