ما الأسلوب الذي استخدمه أهالي درعا لتحرير المدنيين المختطفين في السويداء؟ - It's Over 9000!

ما الأسلوب الذي استخدمه أهالي درعا لتحرير المدنيين المختطفين في السويداء؟

بلدي نيوز-(خاص)
نجحت المساعي السلمية والضغوط على التجار والمنتفعين في السويداء، من قبل بعض الوجهاء في القرى المجاورة لهم، بالإفراج عن عشرات المخطوفين من أبناء درعا المدنيين في السويداء، وذلك دون دفع أي فديات مالية، والتي تقدر بملايين الليرات السورية، وذلك خلال أسبوع واحد على إغلاق المعابر التجارية من وإلى السويداء عبر محافظة درعا، والتي يكسب التجار والمنتفعون في السويداء من خلالها أرباحاً كبيرة، كونهم مصدر البضاعة الوحيد لكامل الريف الشرقي المحرر من درعا.

وكان وجهاء حوران قد أعلنوا عزمهم إغلاق كامل الطرق والحركة التجارية من وإلى السويداء (التي يسيطر عليها النظام بالكامل) مطلع السبت الماضي، والتي أفضت اليوم الى نتائج إيجابية كبيرة، تمثلت بخروج عشرات المخطوفين من مدنيي درعا في السويداء.

دعم شعبي كبير
على الرغم من انقطاع العديد من المواد، لكن المدنيين في درعا كان لهم موقف مشرف ومساند لما فعله وجهاء المنطقة.
فلم تسجل أي حالة تذمر نتيجة اغلاق هذه الطرق، التي تعتبر المتنفس الوحيد لألاف الأسر في المنطقة المحررة بريف درعا الشرقي، والتي فضلت البقاء بدون العديد من المواد، مقابل المساهمة في تحرير المختطفين المدنيين بطريقة لا تسمح بابتزاز عوائلهم ومحيطهم.

من جهته قال الناشط (حازم أحمد) في حديث لبلدي نيوز "نتمنى أن يتم إغلاق ملف الخطف بين السويداء ودرعا بشكل كامل، موضحاً أن جهود الثوار والوجهاء المحليين في درعا كانت كبيرة جداً للحيلولة دون تطور الموقف، واستخدام ورقة الضغط الاقتصادي على التجار والمنتفعين في السويداء،دون الإضرار بالعلاقات الطيبة التي لا تزال تربط أبناء المحافظتين".

واعتبر (الأحمد) أن إنهاء ملف الخطف يتطلب جهداً عالياً وتنسيقاً بين فصائل الثوار في درعا والمشايخ في السويداء، حيث لا تزال تشير مختلف الخيوط في غالبية التحقيقات في عمليات الخطف في كلا المحافظتين عن عصابة واحدة في درعا والسويداء، وهي من تتحمل مسؤولية عمليات الخطف وتدير هذه الملف وتحقق إيرادات عالية بالملايين من وراءه.

وللمرة الثانية بعد أشهر على نجاح المحاولة الأولى، ينجح ثوار درعا ووجهائها بإخراج العشرات من المخطوفين عبر الضغط على التجار في السويداء من خلال اغلاق هذه المنافذ والطرق الهامة بين المحافظتين، مما يؤشر على حسن إدارة هذه الملف، وعدم السير باتجاه التصعيد من قبل الثوار بدرعا بالرغم من الأعداد الكبيرة للمخطوفين من مدنيي درعا.

مقالات ذات صلة

بعد اعتقاله لساعات .. قوات النظام تفرج عن ناشط معارض في السويداء

مقتل شاب من السويداء في ليبيا

فصائل مسلحة في السويداء تسير دوريات قرب المدارس لهذه الأسباب

السويداء.. قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات النظام وعصابة خطف

مخابرات النظام تطلق سراح خاطف فتاة ريف دمشق في السويداء

النظام يفصل موظفة من السويداء بعد خدمة 30 عاما.. ما التهمة؟