أنصار "ب ي د" يحرقون مقرا للمجلس الوطني الكردي في عامودا - It's Over 9000!

أنصار "ب ي د" يحرقون مقرا للمجلس الوطني الكردي في عامودا

بلدي نيوز - الحسكة (كنان سلطان)
تعرض مقر المجلس الوطني الكردي في عامودا، اليوم السبت، للحرق، في خطوة تصعيدية من قبل أنصار حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، تجاه الأحزاب المنضوية في المجلس الوطني الكردي، المنخرط في صفوف المعارضة السورية ضد نظام بشار الأسد.
وقالت الأمانة العامة للمجلس الوطني في تصريح لها "في خطوة تصعيدية ممنهجة واستمراراً لسلسلة الاختطافات والاعتداءات المتواصلة على مكاتب المجلس الوطني الكردي في سوريا وأحزابه، اقتحم أنصار PYD في الساعة الثانية صباحا من يوم السبت الموافق في 11/3/2017 مكتب المجلس المحلي في عامودا، وقاموا بحرق وتكسير الأثاث وكافة المحتويات".
وحمّل المجلس في تصريحه "ب ي د" مسؤولية هذه الأعمال، وناشد الهيئات والمنظمات الدولية المناصرة للحرية والديمقراطية أن تتدخل من أجل وقف هذه الممارسات والأعمال المنافية لكل القيم الإنسانية، بحسب وصفه، والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى شلّ الحياة السياسية ومحاولة تثبيت دعائم الحزب الواحد والفكر الشمولي في المنطقة، واصفاً هذا العمل بالجبان.
وفي سياق متصل، أقدمت دورية من "الاساييش" التابعة للإدارة الذاتية على اعتقال مراسل موقع يكتي الكردي، من مكان عمله وسط مدينة القامشلي، استمراراً لعمليات الخطف والاعتقال التي يتعرض لها الجميع في مناطق سيطرة الحزب.
وتشهد مدن وبلدات محافظة الحسكة حملة غير مسبوقة من قبل "ب ي د" عقب المواجهات التي شهدتها المنطقة الحدودية بين سورية والعراق، بين بيشمركة روج من جهة، ووحدات حماية شنكال "اليزيدية" التابعة للعمال الكردستاني من جهة أخرى، حيث اعتقل خلال الأسبوع الفائت نحو 62 عضواً من الأحزاب الكردية، فضلاً عن اعتداءات متكررة على مكاتب المجلس الوطني الكردي.

مقالات ذات صلة

الأمم المتحدة: أكثر من 100 شخص قتل في مخيم الهول خلال هذا العام

ضحايا إثر حادث سير على طريق "الرقة - الحسكة"

قصف جوي تركي يستهدف "قسد" بريف حلب والحسكة وقتلى من النظام بدرعا

العثور على جثة رجل وامرأة في دير الزور والحسكة

توزيع منشورات مناهضة للتمدد الإيراني في الحسكة

"مسيرة تركية" تقصف هدفين بـ"المالكية" في الحسكة