بوتين ولافروف يسوّقان لأستانا بحل يرضي "جميع الأطراف"  - It's Over 9000!

بوتين ولافروف يسوّقان لأستانا بحل يرضي "جميع الأطراف" 

بلدي نيوز – (متابعات)

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، إن المشاركين في مفاوضات "أستانا" التي اختتمت الثلاثاء توصلوا إلى أنه لا حل عسكرياً للأزمة في سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع الملك الأردني، عبد الله الثاني، اليوم، في العاصمة الروسية موسكو، حيث أعرب عن أمله بأن تكون المباحثات التي جرت في العاصمة الكازاخية أستانا "قاعدة سليمة" لاستمرار عملية التفاوض في مدينة جنيف السويسرية، حسب وكالة "تاس" الروسية.

ونقلت الوكالة عن بوتين، قوله إنه "من المهم أن أشير إلى أن المشاركين في مباحثات أستانا، توصلوا إلى أن الحل العسكري للأزمة في سوريا مستحيل".

وفي السياق نفسه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم، إن "روسيا وقوات النظام والمعارضة السورية مستعدون من حيث المبدأً لشن عملية (عسكرية) مشتركة ضد تنظيم "الدولة"، الذي يسيطر على العديد من المناطق في سوريا.

وهذه أول مرة تعلن فيها موسكو، الداعمة لنظام الأسد عسكريا وسياسيا، عن مثل هذا التوافق، وهو ما لم تؤكده أو تنفيه حتى الآن المعارضة.

وجاء تصريح لافروف ضمن إشادته بنتائج مباحثات سوريا غير المباشرة، التي اختتمت أمس في العاصمة الكازخية أستانا، بالإعلان عن إقرار آلية مشتركة تركية روسية إيرانية، لمراقبة وقف إطلاق النار الجزئي الساري في سوريا منذ 30 ديسمبر/كانون أول الماضي.

وخلال رده على أسئلة أعضاء مجلس الدوما (البرلمان) الروسي، قال إن "الوفد الروسي بحث مع المعارضة السورية (في أستانا) التعاون في مكافحة الإرهاب".

ولفت إلى أن موسكو قدمت مشروع الدستور السوري، الذي أعدته، إلى أطراف مباحثات أستانا (تركيا، روسيا، إيران، والنظام والمعارضة السورية، الأمم المتحدة)، وراعت في هذا المشروع موقف النظام والمعارضة ودول المنطقة.

واعتبر لافروف أن محادثات أستانا "أوصلت الجهود الرامية إلى حل الأزمة السورية (القائمة منذ مارس/ آذار 2011) إلى مستوى جديد".

مقالات ذات صلة

تلاعب في اﻷسعار بمقاصف الجامعات في مناطق النظام

اتفاق إسرائيلي روسي جديد في سوريا

بمقدار 11 ألفا.. أسعار الذهب تنخفض في سوريا

روسيا: اجتماع جديد خلال الشهر الجاري بين تركيا والنظام

هيئة التفاوض: الحل سياسي وليس إنساني في سوريا

اقتراح يوناني لعقد مناقشات في أثينا حول سوريا