مخابرات النظام تحرّض على الفتنة بين درعا والسويداء بالمنشورات - It's Over 9000!

مخابرات النظام تحرّض على الفتنة بين درعا والسويداء بالمنشورات

بلدي نيوز- السويداء (إبراهيم رمضان)
ألقى مجهولون منشورات تحرض ضد النازحين من أبناء محافظة درعا في محافظة السويداء، وسط حالة من الغضب الشعبي الرافضة لمثل هذه الدعوات التي لا تخدم إلا نظام الأسد.
وقالت صفحة السويداء 24 على موقع فيسبوك، إن مجهولين ألقوا العشرات من المنشورات التحريضية في شوارع بلدة "عرى" بريف السويداء الغربي، أمس السبت، مشيرة إلى أن الجهة التي أعلنت وقوفها وراء الحشد الطائفي ضد النازحين، وقعت باسم "تنسيقيات أحرار السويداء"، علماً أنها طرف غير معلوم لأحد.
وحملت المنشورات، تهديد بالخطف والقتل والإحراق لأطفال درعا، والعائلات النازحة في السويداء، بالمقابل استنكر معظم أهالي بلدة عرى هذه المنشورات التحريضية، كما أثارت السخرية لدى البعض منهم لعدم وجود ما يسمى "تنسيقيات أحرار السويداء"، الأمر الذي رجح فرضية وقوف أفرع النظام الأمنية ومن وراءها العميد "وفيق ناصر" رئيس فرع الأمن العسكري، خلف دعوات التحريض الطائفية.
وبحسب ما نقلت الصفحة، فإن أهالي بلدة "عرى" أبدوا رفضهم لمحاولات جر المحافظة والبلدة إلى حرب أهلية، لن تجر سوى الويلات على كافة الشرائح في السويداء، بحيث أن هذه الحرب هي خسارة للجميع، بينما حمّل آخرون من الأهالي مسؤولية إلقاء هذه المنشورات، لعصابات الخطف في محافظتي درعا والسويداء، التي ستكون المستفيد الأول من أي توتر قد يحصل في المنطقة وستزداد نشاطاتها.
يشار إلى أن المنطقة الجنوبية في سوريا، شهدت العديد من المحاولات لزرع الفتنة من قبل النظام بين أهالي السويداء ودرعا، بعد اندلاع الثورة السورية في 2011، لكن تعقُّل أبنائها واحتوائهم لكافة الخلافات كان له دور كبير في إبعاد شبح الحرب الأهلية عن المنطقة.
وكانت قد أثارت قضية اختطاف المدنيين بين المحافظتين الجارتين جنوب سوريا، حالة من الغضب والسخط، لدى الأوساط المحلية، التي رأت انه لا رادع يقف في وجه شبكات التجارة بالمدنيين في محافظة درعا، ولا سلطة لقانون يضبط المناطق الداخلة تحت سيطرة نظام الأسد.
وضمن مساع حثيثة من قبل الأهالي ووجهاء المحافظتين، توصلت الجهات المعنية إلى وجود شبكة "مافيا" منظمة تضم مسلحين من درعا والسويداء، يقسمون تجارة البشر على الفريقين، بحيث يتكفل الفريق الأول باختطاف الضحية من أهالي محافظته، ويسلمه للفريق الثاني الذي يقوم بدوره بالمساومة عليها، وطلب الفدية التي ستذهب مناصفة بين الفريقين.

مقالات ذات صلة

مخاوف أهالي السويداء من تخفيض "المازوت" للشتاء

النظام يخصص 2.9 مليار ليرة سورية لتعويض المزارعين المتضررين في اللاذقية!

قوات النظام تعمم أسماء 140 شخصا في السويداء لهذه الأسباب

ترامب حاول الانسحاب من سوريا

بعد قطر.. نظام الأسد يعلن عن تسيير ثلاث رحلات جوية إلى الإمارات

هل تصل واشنطن لاتفاق مع النظام على إطلاق سراح المعتقلين الأمريكيين قبل الانتخابات؟