النظام وحزب الله يرتكبان مجزرة في وادي بردى - It's Over 9000!

النظام وحزب الله يرتكبان مجزرة في وادي بردى

بلدي نيوز - ريف دمشق (خاص)
استشهد 12 مدنياً، وأصيب العشرات بجروح، اليوم الأحد، بمجزرة ارتكبتها قوات النظام وميليشيا حزب الله الإرهابية في وادي بردى بريف دمشق.
في التفاصيل، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف دمشق (جواد الزبداني)، أن الحرس الجمهوري وميليشيا حزب الله قصفوا بالمدفعية وقذائف الدبابات قرية دير قانون، ما تسبب باستشهاد 12 مدنياً كحصيلة أولية، بينهم أطفال ونساء، وإصابة العشرات بجروح، فيما خلف القصف دمارا في الأبنية السكنية.
وأضاف مراسلنا، أن المنطقة خالية من الثوار تماماً ولا يوجد فيها إلا المدنيين، وهي مسكن لأهالي وادي بردى النازحين من بسيمة والفيجة والخضرة، بعد اجتياح قوات النظام لبلداتهم.
فيما تحشد قوات النظام وميليشيا حزب الله قواتها باتجاه عين الفيجة، بعد أن دمر هذه المناطق بشكل كامل، ويتخوف الأهالي من مجازر جديدة بحقهم في حال استطاع النظام اقتحام المنطقة عسكرياً وخاصة دير قانون ومقرن والحسينية حيث لا وجود للثوار في المناطق المذكورة.
وكانت أصدرت الفعاليات المدنية في وادي بردى بياناً، مساء أمس السبت، نعت فيه اللواء المتقاعد "أحمد الغضبان" رئيس لجنة المفاوضات الخاصة بالوادي، معتبرة أن اغتياله كان للقضاء على آخر الآمال بالحل السلمي دون إراقة الدماء.
وأفاد مراسلنا في ريف دمشق (جواد الزبداني)، أن النظام أعدم اللواء "أحمد الغضبان" ميدانياً أثناء مرافقته للورشات، بعد قيام الأهالي بطردهم بسبب تعنت النظام بالحل العسكري، ما دفع مبادرة علي مملوك التي تم الاتفاق عليها للوفاة، بعد استمرار عناصر النظام وميليشيا حزب الله بمحاولة التقدم والتي أدت لسيطرتهم على بسيمة وعين الخضرة.
وطالبت الفعاليات الفصائل التي تنوي الذهاب إلى أستانة، بإعلان انهيار العملية السياسية وعدم الذهاب، بسبب تعنت النظام بالحل العسكري ورفضه ادخال وادي بردى ضمن الهدنة، كما طالبت الجمهورية التركية بتحمل مسؤولياتها كونها أحد الضامنين للهدنة في سورية، وطالبوا أيضا بإدخال مراقبين أممين لمراقبة وقف إطلاق النار، وانسحاب قوات النظام من المناطق التي تقدم فيها النظام.
وحذر أهالي منطقة وادي بردى، من قيام قوات النظام وميليشيا حزب الله بمجازر بحق المدنيين المحاصرين، حيث يسعى النظام لتقسيم وادي بردى، إلى قسمين عين الفيجة ودير مقرن ومن ثم التقدم إلى دير مقرن وارتكاب مجازر بحق المدنيين والبالغ عددهم نحو مئة ألف نسمة.

مقالات ذات صلة

تقرير: مصير غامض ينتظر "لواء فاطميون" في سوريا

قيادي في ميليشيا "الثوري الإيراني": وجودنا في سوريا قانوني

مسؤول موالٍ يعد بانتهاء أزمة البنزين خلال 3 أيام

وفاة و48 إصابة جديدة بكورونا شمال شرق سوريا

أعلاها في ريف حلب.. تسجيل 38 إصابة بفيروس كورونا شمال سوريا

"صحة النظام" تسجل 34 إصابة جديدة بـ "كورونا" و4 وفيات