مذابح وإعدامات ميدانية وحرق أطفال ونساء بحلب - It's Over 9000!

مذابح وإعدامات ميدانية وحرق أطفال ونساء بحلب

بلدي نيوز – (عمر يوسف)
قامت قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية لها، بتنفيذ إعدامات ميدانية بحق عدد من المدنيين، عقب سيطرتها اليوم الاثنين، على عدد من الأحياء الشرقية في مدينة حلب بعد معارك عنيفة مع فصائل الثوار.
وأفاد مراسل بلدي نيوز بحلب، أحمد الأحمد، أن قوات النظام قامت بتصفية 35 مدنياً في حي الفردوس، كما قامت الميلشيات الطائفية بحرق 9 أطفال و4 نساء في الحي نفسه، وأكد مراسلنا عبد الكريم الحلبي حدوث تصفيات لعدد كبير من المدنيين في حيي الفردوس وبستان القصر، بعد أن تمكنت من اقتحام الحيين تحت قصف مدفعي وصاروخي غير مسبوق تسبب بدمار كامل لحي بستان القصر.
وأشار المراسل إلى أن آلاف المدنيين نزحوا من أحياء الفردوس والسكري وبستان القصر، باتجاه الأحياء الغربية المتبقية تحت سيطرة الثوار في مدينة حلب، مضيفا أن العشرات من الأهالي نزلوا إلى الشوارع وهم يناشدون بعبارة "أنقذوا حلب" وسط حالة هلع وخوف من تقدم النظام.
وذكر الناشط الإعلامي "براء الحلبي"، ابن حي بستان القصر، في منشور على صفحته الشخصية في موقع فيسبوك أن: "بستان القصر الحي الذي ولدت ونشأت فيه وكان حاضنة للثورة وثوارها سيطرت عليه قوات النظام بعد تدميره كاملاً".
في السياق، استشهد وجرح العشرات من المدنيين، جراء سقوط صاروخي ارتجاجي شديد التدمير على حي الزبدية، بالتزامن مع القصف الجوي والمدفعي على ما تبقى من أحياء حلب المحاصرة.
يذكر أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها تمكنت من السيطرة على حي الشيخ سعيد بمدينة حلب، بعد معارك استمرت أكثر من ثلاثة أشهر، قبل أن تقتحم أحياء في شرقي حلب، تحت غطاء جوي روسي، تسبب باستشهاد مئات المدنيين.

مقالات ذات صلة

مقتل عنصر للنظام "قنصاً" على يد فصائل المعارضة

انشقاقات جديدة تعصف بميليشيا "القاطرجي" شرق حلب

يوم كسرت هيبة إيران.. الذكرى السادسة لمعركة اللجاة الكبرى بريف درعا

"الفتح المبين" تعلن قتل ثلاثة من عناصر النظام على محاور اللاذقية وإدلب

المعارضة تقصف معسكرا للنظام في إدلب وحديث عن سقوط قتلى

قصف مدفعي يخلف قتلى وجرحى من قوات النظام جنوب إدلب