جمعت مليون دولار خلال يوم.. حملة عالمية لدعم "القبعات البيضاء" - It's Over 9000!

جمعت مليون دولار خلال يوم.. حملة عالمية لدعم "القبعات البيضاء"

بلدي نيوز – (ياسر الأطرش)

أطلقت منظمة "آفاز"، أكبر تجمع عالمي للناشطين على الإنترنت، حملة لدعم رجال الدفاع المدني السوري "القبعات البيضاء"، من خلال جمع ما يكفي من المال لاستمرار عملهم، موضحة أنها استطاعت جمع مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع فقط.

وقالت "آفاز" في بيان الدعم، "لم تستطع أي من حكومات العالم وقف مأساة المدنيين في حلب ومساعدتهم، لكن مجموعة متميزة من السوريين تحدّت المخاطر لإنقاذ الأرواح. إنها مجموعة الدفاع المدني السوري، المعروفة باسم أصحاب القبعات البيض". 
وأوضحت المنظمة لناشطيها حول العالم أهمية الأعمال البطولية التي قام بها رجال "القبعات البيضاء"، مبينة أن "هؤلاء الأبطال تمكنوا من إنقاذ حياة أكثر من ٧٣٥٣٠ شخص حتى الآن، حيث يسارعون إلى الأماكن المستهدفة بالقصف من أجل سحب المصابين من تحت الأنقاض وإنقاذهم". 
وتابع البيان: "هم أناس عاديون لم يتمكنوا من الوقوف مكتوفي الأيدي إزاء ما يحصل في مدنهم وبلداتهم، فقرروا تحدي الموت على الخطوط الأمامية في سبيل إعادة الحياة لمن كاد أن يفقدها. وتقديراً لشجاعتهم وتضحياتهم، تم ترشيحهم لنيل جائزة نوبل للسلام التي تقدر قيمتها بمليون دولار كانت ستشكل دعماً قوياً لعملهم. لكنهم، مع الأسف، لم ينالوا هذه الجائزة".
ودعت المنظمة "مجتمع آفاز" ليقدم لعناصر الدفاع المدني التقدير الذي يستحقونه من خلال منحهم التمويل اللازم لمواصلة عملهم. 

وتحدث بيان "آفاز" عن الصعوبات والمخاطر التي يتحداها هؤلاء الأبطال: "غالباً ما يتم استهداف متطوعي الدفاع المدني نظراً لجهودهم الجبارة، حيث تعمد الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام السوري (نظام الأسد) إلى استهداف المدنيين في أول غارة ثم العودة لاستهداف عمال الإنقاذ أثناء محاولتهم إنقاذ المصابين". 

وشجعت المنظمة منتسبيها وغيرهم في كل أنحاء العالم على التبرع مبينة أنه "إذا تبرع عدد كاف منّا بمبالغ بسيطة سنتمكن من تأمين المعدات التي خسروها جراء القصف وشراء الأدوات اللازمة لسحب الأشخاص العالقين تحت الأنقاض وتأمين الرعاية الطبية اللازمة للمتطوعين المصابين. فلنساهم معاً في دعم عمل هؤلاء الأبطال".

وقد أتاحت المنظمة تقديم التبرع إلكترونيا بمبالغ "8-15-30" يورو، ويمكن التبرع بمبالغ أكبر.

الجدير بالذكر أن "آفاز" هي منظمة حملات عالمية قوامها 44 مليون عضو، تعمل على إيصال آراء ووجهات نظر الشعوب إلى صناعة القرار العالمي. "آفاز" تعني صوت أو لغة في عديد من اللغات. وأعضاء "آفاز" موجودون في جميع دول العالم؛ ويتوزع فريقها على ١٨ دولة في ٦ قارات ويعمل بـ 17 لغة.

مقالات ذات صلة

لبنان يناقش مع المفوضية الأوروبية قضية عودة اللاجئين السوريين

"الأغذية العالمي" يعلن موعد برنامج مساعداته لسوريا ويكشف عن السبب

سعر صرف الليرة مقابل الدولار في سوريا

"التحالف الدولي" يعزز قواته شرق سوريا

إيران تفتتح مركزا جديدا للطائرات المسيرة شرق سوريا

حالة الطقس في سوريا اليوم الأحد