الصحة العالمية: ربع مليون مدني بحلب يعانون نقصاً في الغذاء والدواء - It's Over 9000!

الصحة العالمية: ربع مليون مدني بحلب يعانون نقصاً في الغذاء والدواء

بلدي نيوز – (متابعات)

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، أن هناك ما يزيد على 250 ألف شخص في حلب الشرقية المحاصرة، يواجهون نقصاً في إمدادات الغذاء والدواء والماء والوقود.

وأضافت المنظمة، في بيان لها اليوم، تلقت الأناضول نسخة منه، أن جميع المستشفيات العشر في حلب الشرقية حاليا إما قد أغلقت أبوابها أو لا تكاد تعمل، ما يحرم آلاف الأفراد من الحصول على الرعاية المنقذة للحياة والعمليات الجراحية الكبرى، والعلاج من حالات صحية أخرى خطيرة.

وبحسب البيان، فإن ما يُقدّر بـ 31 ألف و500 شخص كان مصيرهم النزوح إلى داخل البلاد، بسبب تدهور الوضع الإنساني فى حلب، أما في الشطر الغربي من المدينة، فيواجه المواطنون موجات عنف متصاعدة، فإن المستشفيات تعج بأعداد كبيرة من المصابين.

وكشفت المنظمة أنها تملك وشركاؤها في مجال الصحة ما يكفي من الإمدادات في حلب الغربية لمساعدة ما يصل إلى 80 ألف شخص، من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية، والطواقم الجوالة والتدخلات المنقذة للحياة في المستشفيات التي تتلقى دعم المنظمة.

ومن خلال مركزها الكائن جنوب تركيا، تقوم المنظمة وشركاؤها برصد نزوح السكان من حلب الشرقية إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في الشطر الغربي لريف حلب أو محافظة إدلب.

وتملك المرافق الصحية هناك مخزوناً من الإمدادات الطبية، فضلاً عن 10 عيادات جوالة متمركزة بالقرب من مسارات نزوح المواطنين، وسيارات الإسعاف الواقفة على أهبَّة الاستعداد لمساعدة الأفراد الذين قد يحتاجون إلى العلاج في المستشفيات ونقلهم إليها.

وتستخدم المنظمة أيضاً تسجيلات الفيديو والمؤتمرات الهاتفية، لتدريب جهات الاستجابة الأولى في المناطق المحاصَرة بحلب الشرقية، على تقديم الإسعافات الأولية للضحايا وحفظ حياتهم.

ووفقا للبيان، أعدّت المنظمة وشركاؤها خططاً مفصّلة لإجلاء من يعانون أمراضاً شديدة أو إصابات خطيرة من حلب الشرقية والسماح بدخول الطواقم الصحية والإمدادات الطبية إليها، بمجرد أن تتاح الفرصة لذلك.

 

مقالات ذات صلة

تبادل اتهامات بخرق اتفاق إدلب والاغتيالات تتصاعد في درعا

حلب.. مدرعة تركية تدهس عنصرا من الكوماندوس التابع للبحوث العلمية

"منسقو الاستجابة" يوثق خروقات النظام وعدد العائدين لمدنهم وبلداتهم شمال سوريا

بعد ثمانية أعوام إغلاق.. فتح طريق" الرقة-حلب" الدولي

قتلى للنظام في محاولة تسلل بإدلب ومجهولون يقتلون عناصر من "قسد" بدير الزور

حلب.. التصوير ممنوع وإلزام الجميع بإصدار بطاقة مصور من جمعية الحرفيين