وقفة تضامنية في اسطنبول دعما لحلب - It's Over 9000!

وقفة تضامنية في اسطنبول دعما لحلب

بلدي نيوز – (متابعات)
نظمت جمعية تركية في مدينة إسطنبول، أمس السبت، وقفة تضامنية مع سكان الأحياء الشرقية من مدينة حلب، شمالي سوريا، الذين يواجهون حصارا وقصفا مستمرا من قبل قوات النظام المدعومة بقصف جوي وصاروخي روسي.
وشارك عشرات الأتراك في الوقفة، التي نظمتها جمعية "أوزغور دير" (الأهلية) (Özgür-Der) في حديقة "ساراج هانه" بمنطقة فاتح في إسطنبول، حسب وكالة الأناضول التركية.
ورفع أعضاء "أوزغور دير"، لافتات حملت عبارات، من قبيل "لا تبق صامتا لصرخة حلب"، "أفعل شيئا من أجل حلب"، "إنسانيتنا هي التي تُقصف وليس حلب"، "أُخوتنا هي التي تُحاصر وليست حلب"، وتهدف الوقفة، حسب المنظمين، إلى لفت الأنظار لمعاناة سكان المناطق المحاصرة في حلب.
وطالب حمزة تركمان، عضو مجلس إدارة الجمعية، في كلمة ألقاها باسم الحاضرين، بـ"عدم الصمت تجاه ما تعيشه حلب، وتقديم الدعم لسكان المدينة".
ومنذ 4 سبتمبر/أيلول الماضي، يعيش حوالي 300 ألف مدني في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، التي تسيطر عليها المعارضة، وتحاصرها قوات النظام والميليشيات الطائفية.
وأدّت هجمات النظام السوري، المدعومة من قبل سلاح الجو الروسي، خلال الأيام الأخيرة، على شرقي حلب، إلى مقتل وجرح مئات المدنيين.
ووصلت حصيلة الشهداء بقصف النظام وروسيا، على الأحياء الشرقية في حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة منذ 15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إلى نحو 400 شهيدا من المدنيين، فيما أصيب أكثر من 1000 آخرين.
وكانت أعلنت مديرية صحة حلب الحرة، في وقت سابق، أن جميع المستشفيات في حلب المحاصرة عن العمل، بسبب القصف الجوي العنيف والمستمر على المدينة.

مقالات ذات صلة

"صحة النظام" تسجل 6 حالات وفاة و45 إصابة جديدة بـ"كــو.رونــا"

تحقيق يكشف ازدهار تجارة المخدرات بين عائلة الأسد وعصابة ليبية

غوطة دمشق.. النظام يعتقل امرأة وأحفادها بتهمة التنقيب عن الآثار

شعب التجنيد تعيد منح إذن السفر للمؤجلين من أبناء درعا والقنيطرة

رغم الحصار والعقوبات.. حكومة النظام توقع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الزراعي مع العراق

"العفو الدولية" تطالب بعدم ترحيل السوريين من ألمانيا