كيف أجبر "مشايخ الكرامة" النظام على إطلاق سراح فتى في السويداء؟ - It's Over 9000!

كيف أجبر "مشايخ الكرامة" النظام على إطلاق سراح فتى في السويداء؟

بلدي نيوز – السويداء (إبراهيم رمضان)
أطلقت قوات النظام سراح فتى من السويداء، بعد اعتقاله لأكثر من أسبوع، والاستيلاء على السيارة التي كان يقودها، بعد أن اتهمته بنقل أسلحة ومتفجرات "للإرهابيين".
لم يمر حادث اعتقال الفتى عبيدة موال من قبل النظام دون رد لأهالي السويداء، إذ أسر "مشايخ الكرامة"، ضابطاً برفقة عدد من عناصر الفرقة 15 التابعة للنظام في المدينة، ما أجبر النظام على التفاوض مع "مشايخ الكرامة" والقبول بإطلاق سراح الفتى مقابل إطلاق فك أسر عناصره.
والفتى عبيدة موال هو من أبناء بلدة مجدل بريف السويداء، وقد اعتقل من قبل المخابرات العسكري التي يترأسها وفيق ناصر، بتهمة تهريب السلاح لتنظيم "الدولة"، فيما قالت مصادر محلية لبلدي نيوز، إن الفتى كان ينقل مواد مخصصة لصناعات الحلويات في المحافظة.
وحسب مصادر محلية، فإن قوات النظام حولت الفتى إلى فروع الأمن في دمشق، وبعد أن باءت محاولة إطلاق سراحه بالفشل، قرر مشايخ الكرامة اللجوء إلى حل آخر.
وحسب أحد مشايخ الكرامة أشار إلى أن احتجاز ضابط وأربعة عناصر يتبعون للفرقة الخامسة عشرة التابعة للنظام، والمتمركزة في المحافظة، بهدف الضغط على المخابرات العسكرية لإطلاق سراح الفتى، وثم في يومين، توصل الجانبان في المفاوضات إلى إطلاق سراح الفتى والضابط والعناصر المحتجزين لدى مشايخ الكرامة، ليتم تطبيق اتفاق التبادل يوم أمس الجمعة.
وقالت مصادر محلية في السويداء لبلدي نيوز، إن اعتقال "موال" هو واحدة ضمن عمليات اختطاف متكررة بين فينة وأخرى ينفذها نظام الأسد أو الميليشيات الموالية له، والتي تطال شبان من محافظة السويداء، بقصد إيصال رسالة ضمينه للأهالي في أن النظام ما زال قادرا على الاعتقال والمحاسبة لسكان المحافظة.

مقالات ذات صلة

مقتل ضابط للنظام في درعا

مقتل عنصر للنظام والعثور على جثة شاب في درعا

مقتل قناص لقوات النظام بريف إدلب

النظام يشن حملة واسعة بهدف التجنيد الإجباري في ديرالزور

النظام يتكبد خسائر في إدلب ويحشد قواته في ريف حمص

دمشق.. عنصر من الفرقة الرابعة بجيش النظام ينتحر بسبب الفقر