مجازر متواصلة بحلب والثوار يكبدون النظام خسائر بحلب وحماة ودمشق - It's Over 9000!

مجازر متواصلة بحلب والثوار يكبدون النظام خسائر بحلب وحماة ودمشق

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

واصلت القوات الجوية الروسية المحتلة غاراتها على المدنيين في مختلف أنحاء سوريا، وخصوصاً في حلب، حيث ارتكبت مجازر بحق المدنيين. بينما استطاع الثوار مواصلة التقدم ضمن عملية "درع الفرات" وحرروا اليوم الأحد، قرية دابق وقرى ومزارع محيطة بها، كما تصدى الثوار لقوات النظام في حلب وحماة وريف دمشق وكبدوهم عشرات القتلى والأسرى.

 

ففي حلب، استشهد 23 مدنياً، وجرح العشرات، اليوم الأحد، بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام وحلفائه على أحياء المدينة.

وفي التفاصيل، استهدف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ بناء من عدة طبقات في حي القاطرجي بمدينة حلب، خلف أكثر من 10 شهداء وعشرات الجرحى، وعالقين تحت الأنقاض، تعمل فرق الدفاع المدني على انتشالهم، كما استشهد خمسة مدنيين جراء استهداف الطيران الحربي بصاروخ شديد الانفجار حي الشيخ فارس، إضافة لدمار كبير في البنى السكنية، فيما استشهد أربعة مدنيين في حيي القطانة وكرم النزهة وجرح آخرون بينهم أطفال، جراء استهداف الحيين بثلاث غارات من الطيران الحربي.

وسقطت عدة قذائف هاون على حيي باب النصر والمشهد، أسفرت عن استشهاد ثلاثة مدنيين وعدة جرحى, كما تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال جثة رجل من تحت الأنقاض جراء قصف بالصواريخ الفراغية من الطيران الحربي استهدف حي السكري.

ونفذ الطيران الحربي السوري والروسي غارات بالصواريخ الفراغية شديدة الانفجار والقنابل العنقودية على أحياء الأنصاري والإنذارات وصلاح الدين وهنانو وبستان القصر, كرم النزهة, منطقة حلب القديمة, كرم الطراب, الحيدرية, باب النيرب, باب الحديد, باب النصر, ضهرة عوادة، ما أدى لجرح العشرات من المدنيين، ودمار كبير في المباني السكنية.

وفي ريف حلب الغربي، كثف الطيران الحربي غاراته الجوية على بلدتي الشيخ سليمان وقبتان الجبل.

عسكرياً، أعلنت غرفة عمليات "درع الفرات" اليوم الأحد عن سيطرتها على قرى وبلدات, صوران, دابق, الصالحية, تلالين, المسعودية, الحميدية بريف حلب الشمالي، وذلك بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة", في حين ما تزال الاشتباكات مستمرة بين الثوار وعناصر التنظيم في المنطقة.

وتأتي السيطرة على هذه القرى والبلدات بعد يوم واحد من سيطرة الثوار على قرى ارشاف وغيطون ومزارع الكويتي والغيلانية، في حين تتجه أنظار الثوار إلى مدينة الباب أحد أهم معاقل التنظيم بريف حلب الشرقي.

وتعتبر قرية "دابق" التي أصبحت بقبضة الثوار ذات أهمية دينية وإستراتيجية كبيرة لتنظيم "الدولة".

من جهة أخرى، تصدى الثوار اليوم لمحاولة قوات الأسد التقدم على جبهة عزيزة جنوبي حلب من محوري عزيزة والأيوبية، حيث أسفرت الاشتباكات عن مقتل خمسة عناصر لقوات الأسد.

وفي مدينة حلب استعاد الثوار كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد في حي كرم الطراب بالإضافة لتدمير عربتي BMB على جبهة الشيخ جنوبي حلب.

وفي إدلب، استشهد مدني بانفجار عبوة ناسفة على طريق بلدة الشيخ بحر بريف إدلب الغربي، كما أُصيب مدني بجروح، جراء قصف الطيران الحربي لمدينة جسر الشغور، بريف إدلب الغربي، فيما قصف الطيران الحربي، بالصواريخ قرية سكيك، بريف إدلب الجنوبي دون وقوع ضحايا.

وفي اللاذقية غرباً، شن الطيران الروسي عدة غارات جوية على قرى كبينة وتردين ومحيط تلة الخضر في جبل الأكراد، وسط قصف مدفعي وصاروخي متقطع يستهدف المنطقة.

وبالانتقال إلى حماة، استعاد الثوار السيطرة على قرية معردس بعد تقدم قوات النظام مدعومة بميليشيات بالدفاع الوطني بالإضافة إلى ميليشيات لبنانية وإيرانية باتجاه القرية لساعات، مدعومة بعشرات الغارات الجوية من الطيران الحربي والمروحي بالإضافة إلى القصف المدفعي.

كما تمكن الثوار من تدمير دبابتين وسيارة مليئة بالعساكر وأخرى مزودة بمدفع 14،5 وقتل ١٧ عنصراً وأسر اثنين آخرين من القوات التي تقدمت إلى جسر معردس.

وعلى جبهة تل العبادي دمر الثوار دبابة لقوات النظام بالإضافة لمدفع 14،5 ومقتل الطواقم، بينما استهدف الثوار بصواريخ الغراد مواقع تمركز قوات النظام في جبل زين العابدين محققين إصابات مباشرة تسببت باحتراق مستودع للذخائر ومقتل عدة عناصر في الموقع المستهدف، إلى ذلك قصفوا بصواريخ الغراد أيضا مواقع قوات النظام في بلدة قمحانة ومعسكر جورين بريف حماة.

وفي حمص، شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الرستن، مما أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين بينهم امرأتان وجرح آخرين.

جنوباً في دمشق وريفها، شن الطيران الحربي غارات جوية بالصواريخ على بلدات الشيفونية والريحان، فيما استعاد الثوار عدة نقاط بهجوم معاكس على قوات النظام، وتمكنوا من تحقيق تقدم في جبهة الريحان من محور معمل سبيداج واغتنام بلدوزر مصفح وتدمير آخر ومقتل 25 عنصراً من قوات النظام في عملية استعادة النقاط، كما دارت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على جبهة أوتوستراد دمشق حمص الدولي.

وفي الغوطة الغربية، استهدفت قوات النظام الطريق المؤدي لقرية إفرة بالرشاشات الثقيلة في وادي بردى، كما استهدفت قوات النظام بلدة مغر المير المحررة بقذائف الدبابات، فيما تتعرض بلدة مزرعة بيت جن لقصف بقذائف الدبابات من تلة حربون.

وقصفت قوات النظام بمدفع الـ 57 بلدتي بيت تيما وكفرحور في منطقة الحرمون ، أما عن القلمون فقد شهدت مدينة الزبداني إطلاق نار كثيف استهدف الأحياء السكنية في المدينة بالتزامن مع استهداف المنطقة بقذيفة من المدفعية الثقيلة، كما استُهدفت بلدتا مضايا وبقين بالقناصات من قبل قوات النظام المتمركزة على الحواجز المحيطة بالبلدتين.

وفي دمشق قصفت قوات النظام بقذائف الهاون والدبابات حي القابون بالتزامن مع اشتباكات دارت على أطراف الحي بين الثوار وقوات النظام، وفي جنوب دمشق قامت قوات الأسد ظهر اليوم باستهداف حي التضامن بقذائف الدبابات والصواريخ، تلاها اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والرشاشات المتوسطة في محاولة تقدم من قوات الأسد المتواجدة في شارع نسرين باءت بالفشل بعدما تمكن الثوار من التصدي لهم.

جنوباً في درعا، نفذ الطيران الحربي غارات جوية على مدن وبلدات الغارية الغربية وإبطع وداعل دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين، كما استهدفت المدفعية الثقيلة بلدة إبطع بريف درعا الأوسط.

وفي سياق منفصل، أقامت الفعاليات المدنية والعسكرية في مدينة بصرى الشام حملة لتنظيف المدينة تحت عنوان "النظافة رقي ودين".

مقالات ذات صلة

محافظة دمشق تعدل عدادات "التكسي" واستياء من الشارع

بالصور.. "الباكسي" لعلاج أزمة الازدحام في دمشق

لليوم الثاني.. تراجع في سعر الذهب

تحسن طفيف بسعر الليرة مقابل الدولار

قصف إسرائيلي يستهدف ميليشيات إيران جنوبا وخسائر للنظام بهجمات "لدا-عش" في حمص

بدء استثمار محطة الحجاز الأثرية.. وموالون "مبروك للشركة الروسية"