400 شهيد بحلب خلال أسبوع ومراكز الدفاع المدني دُمِّرت - It's Over 9000!

400 شهيد بحلب خلال أسبوع ومراكز الدفاع المدني دُمِّرت

بلدي نيوز – (متابعات)

أوضح رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أنس العبدة، أن نظام الأسد وحلفاءه يرتكبون جرائم حرب شنيعة في حلب، ويسعون إلى تدمير المدينة التاريخية بشكل كامل.
وفي لقاء مع رئيس مكتب الدفاع المدني في مدينة حلب إبراهيم هلال ومدير الدفاع المدني في حلب عمار سلمو، أشار العبدة إلى أن فرق الدفاع المدني محمية بموجب القوانين الدولية، ويعتبر استهدافها جريمة حرب.
وانتقد العبدة فشل المجتمع الدولي في القيام بواجباته ولا سيما حماية المدنيين، مشدداً على ضرورة أن يقوم أصدقاء الشعب السوري بالوقوف بشكل حقيقي ضد الهجمات الشرسة التي يقودها النظام.
وأكد رئيس مكتب الدفاع المدني إبراهيم هلال على أن قوات الأسد وروسيا وإيران يشنون حملة شرسة على مدينة حلب، بدأت بعد يوم واحد من إعلان النظام إنهاء الهدنة.
وبيّن هلال أن القصف شمل كل الأحياء المحاصرة بما فيها الأحياء المكتظة بالسكان، مشيراً إلى أن العدوان استخدم ١٩ مرة أسلحة ارتجاجية، وسقط خلال الأيام الثمانية التي تلت إعلان إنهاء الهدنة أكثر من ٤٠٠ شهيد وما يزيد عن ١٧٠٠ جريح .
ولفت إلى أن فرق الدفاع المدني وفرق الإسعاف لم تتمكن من أداء واجبها بسبب القصف المكثف، وخاصة بعد خروج مركزين عن الخدمة وتدمير جميع آلياتهما، مضيفاً إنه بقي مركزان يعملان داخل أحياء حلب المحاصرة، الأول مخصص للإطفاء والثاني للإنقاذ.
وحذر رئيس مكتب الدفاع المدني من نفاد المواد الأساسية في المدينة المحاصرة وعلى الأخص مادة الطحين. 

مقالات ذات صلة

النظام يقصف ريف حلب الغربي وضحايا باقتتال عائلي بالحسكة

غرق شابين في نهر الفرات بجرابلس بريف حلب

صحيفة عبرية: اتفاقية الغاز ستساعد الأسد في إنهاء عزلته

جماعات إغاثية تحذر من عواقب وضع المساعدات الإنسانية بين يدي "الأسد"

بأكثر من 90 قذيفة.. النظام يصعّد في إدلب وحلب والمعارضة ترد

تحسن في سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر في تعاملات اليوم الجمعة