النظام حاضر في الأعمال التحضيرية للقمة العربية المقررة في العاصمة البحرينية - It's Over 9000!

النظام حاضر في الأعمال التحضيرية للقمة العربية المقررة في العاصمة البحرينية

انطلقت الأعمال التحضيرية للقمة العربية المقررة في العاصمة البحرينية، باجتماع كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وبمشاركة وفد من النظام  بعد عام على استعادته مقعده في الجامعة العربية. حيث سيناقض  الاجتماع التحضيري عددًا من مشاريع القرارات التي سيتم رفعها إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري. ويضم وفد النظام المشارك في الاجتماع التحضيري للقمة العربية، وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، محمد سامر الخليل، ومعاون الوزير لشؤون التنمية الاقتصادية، رانيا أحمد. كما وصل  وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد إلى البحرين ويرافق الوزير المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين بسام صباغ ومدير إدارة العالم العربي السفير رياض عباس.وكان في استقبالالمقداد - وفقا للمراسم البحرينية - سفير مملكة البحرين في سورية وحيد السيار وعدد من كبار موظفي وزارة الخارجية البحريني.

ونشرت صحيفة “الأيام” البحرينية الجدول التحضيري للقمة العربية، حيث شهد السبت اجتماع كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، و اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري للقمةفي يوم الأحد 12 من أيار. ومن المقرر أن يعقد  اليوم الاثنين ، 13 من أيار، اجتماع هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات على مستوى المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة. كما يُعقد الثلاثاء، 14 من أيار، اجتماع هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات على المستوى الوزاري، واجتماع وزراء الخارجية العرب، لمناقشة بنود جدول الأعمال والاتفاق على القضايا والموضوعات التي سيتم طرحها على القادة العرب خلال قمتهم المقبلة. ومن المفترض أن تنعقد القمة العربية الـ33 في المنامة الخميس، 16 من أيار، بحضور القادة العرب، وبحسب بيان لـ”الجامعة العربية”، تكتسب هذه القمة زخمًا دوليًا، في ظل الظروف والتحديات الأمنية التي تشهدها المنطقة، وضرورة التوصل إلى قرارات بنّاءة تسهم في تعزيز التضامن العربي، ودعم جهود إحلال السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.
وسيشارك نظام الأسد في قمة المنامة للمرة الثانية على التوالي، بعد مشاركته الأولى في جدة، عقب غياب عن القمم العرببة لـ12 عامًا بسبب تجميد عضويته في الجامعة العربية. وفي 7 من أيار 2023، عادت سوريا إلى الجامعة العربية، بعد اجتماع استثنائي عقده مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة.


مقالات ذات صلة

الخارجية الأمريكية تعلق على حضور بشار الأسد للقمة العربية

بيان قمة المنامة.. وجوب تطبيق قرار الأمم المتحدة 2254 في سوريا

البحرين ونظام الأسد ....تطبيع وعودة الرحلات الجوية

لقاء بين فيصل المقداد ووزير الخارجية السعودي في المنامة

خارجية النظام تعلق على الاستهداف الإسرائيلي جنوب سوريا

الحرس الثوري"يصدر أوامره باستخدام مواقع غير معروفة لعقد الاجتماعات