غموض يكتنف ملف الحاج بالتزامن مع فتح النظام باب التسجيل فما القصة؟ - It's Over 9000!

غموض يكتنف ملف الحاج بالتزامن مع فتح النظام باب التسجيل فما القصة؟

بلدي نيوز 

طرح إعلان النظام السوري عن فتح باب التسجيل لأداء فريضة الحج في المملكة العربية السعودية، تساؤلات عن مصير الملف بشكل كامل، وإذا ما كان النظام قد استعاده من يد "لجنة الحج العليا السورية" التابعة للمعارضة.


ويوم أمس، أعلنت وزارة الأوقاف في حكومة النظام، عن فتح باب التسجيل لأداء فريضة الحج لموسم 1445 هجري.


وذكرت الوزارة في تعميم نشرته على "فيس بوك"، أن التسجيل يبدأ من يوم الإثنين 1 نيسان، ولغاية يوم الثلاثاء 9 نيسان، وذلك "من خلال المنصة الإلكترونية والمراكز المخصصة لذلك لدى وزارة الداخلية".


من جهتها، تداولت مصادر محلية أنباء، تشير إلى أن حصة النظام لهذا الموسم ستكون بمقدار 17500 حاج، بينما ستكون حصة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في شمال غربي سوريا بمقدار 5000 حاج، تحت إشراف وقف الديانة التركي.

ورفضت "لجنة الحج العليا السورية" التعليق على إعلان النظام فتح باب التسجيل، وعن مصير الملف بشكل كامل، حيث قال رئيسها سامر بيرقدار في حديث مع موقع تلفزيون سوريا: "لجنة الحج ستنشر كل تطور يقيني تصل إليه على معرفاتها، لذلك لا تعليق على إشاعات تبث هنا وهناك".

وسبق أن نفت "لجنة الحج العليا السورية"، توقيع أي جهة لاتفاقية ترتيبات الحج مع السعودية، وذلك بالتزامن مع تصريحات لسفير النظام السوري لدى السعودية أيمن سوسان، ادعى فيها أنّ وزارة الأوقاف التابعة للنظام ستستعيد ملف الحج من المعارضة السورية هذا الموسم.

وأوضحت اللجنة في بيان أن الأنباء التي تتحدث عن توقيع أي جهة لاتفاقية ترتيبات الحج السوري مع المملكة العربية السعودية لموسم حج 1445- 2024، لا صحة لها حتى هذه اللحظة، مشيرة إلى أنها ما زالت تتواصل مع الجهات المعنية في المملكة حول ملف الحج لهذا العام.


ملف الحج

ومنذ أن استأنفت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري، في نيسان 2023، بدأ الحديث يدور بين أوساط المعارضة السورية عن ملف الحج، واحتمالية سحبه من يدها وإعادته إلى النظام.

وخلال ذلك، كان مدير لجنة الحج العليا في المعارضة السورية سامر بيرقدار، يجري العديد من الزيارات إلى السعودية لإقناعهم بعدم تسييس ملف الحج لصالح النظام السوري.

يشار إلى أنّ استعادة النظام السوري لـ ملف الحج والعمر، قد يمنع كثيراً من السوريين من الذهاب إلى الحج هذا العام، باعتبار أنّ العديد منهم يعيشون خارج مناطق سيطرته، وآخرين يقيمون في دول لا تقيم أيّ علاقات دبلوماسية مع النظام، وغالباً سيصعب عليهم الحصول على التأشيرات اللازمة للحج.

مقالات ذات صلة

"الدفاع الإسرائيلية" تتوعد ميليشيات إيران في سوريا

"الهيئة" تعلق مقتل احد قيادييها بريف اللاذقية

الأمم المتحدة تكشف أن صندوق التعافي المبكر سيكون خارج سوريا منعا للتسييس

"الدول السبع": لا تطبيع ولا إعادة إعمار إلا بإطار عملية سياسية شاملة في سوريا

وفاة رائد الفضاء السوري محمد الفارس في غازي عينتاب جنوب تركيا

رئيس حكومة لبنان يدعو فرنسا لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد