فيدان: لا نتهرب من لقاء الأسد لكن يجب عليه مراجعة نفسه أولا - It's Over 9000!

فيدان: لا نتهرب من لقاء الأسد لكن يجب عليه مراجعة نفسه أولا

بلدي نيوز 

دعا وزير الخارجية التركية هاكان فيدان سلطة اﻷسد إلى “مراجعة نفسها” فيما يتعلق بملف الاجتماعات الرباعية، مشيراً إلى محافظة أنقرة على “التوازن” مع روسيا وإيران، وتعتزم إجراء خطوات مقبلة في سوريا و العراق.

وقال فيدان في مقابلة مع قناة سي إن إن التركية نقلت مضمونه وكالة اﻷناضول، إن أنقرة “لا تتهرّب من اللقاء مع بشار الأسد في سوريا للحديث عن المشاكل القائمة لكن أولًا يجب على السلطات في دمشق مراجعة نفسها”، موضحاً أن “الأولوية الأولى بالنسبة لأنقرة هي أن يستمر اتفاق أستانا بشأن الملف السوري وألا يتكرر الصراع بين المعارضة السورية وسلطة اﻷسد لأن هذه نقطة انطلاق لعدم الاستقرار”.

وأعرب الوزير التركي عن أمله في أن تكون “البيئة غير الحربية” فرصة للأطراف لإيجاد حل سياسي دائم في سوريا، يغير حالة الجمود في هذه القضية.

وأشار فيدان إلى أنه “ليس هناك الكثير من الخطوات الحقيقية والصادقة فيما يتعلق بعودة اللاجئين كما لا توجد خطوات كثيرة فيما يتعلق بالتعديلات الدستورية أيضاً”.

ملف قسد والحدود الجنوبية لتركيا

أكد وزير الخارجية أن تركيا “عازمة على استخدام كافة الأدوات المتاحة لها لضمان أن يسود الاستقرار في منطقتها”، مشيراً إلى “حركة اتصال منظمة في العراق قمنا بتطويرها في السنوات الأخيرة، وخاصة في المجالات الأمنية والمجالات الأخرى”.

وأضاف أن العراق مر بأوقات عصيبة في السنوات العشرين الماضية مع قضايا مثل الاحتلال والحرب الأهلية ومكافحة الإرهاب، وذكر أنه لأول مرة منذ 4-5 سنوات الماضية، وصل إلى وضع لقد أصبحت خالية من الحرب حقًا، وتم تطبيعها إلى حد ما، ويمكنها الآن تلبية متطلبات السياسة.

وأشار فيدان إلى أن تركيا حريصة على العمل بشكل متناغم مع جميع الحكومات في بغداد ضمن إطار ظروفها الخاصة، وقال “نحن نحاول العمل بشكل متناغم قدر الإمكان مع حكومة محمد شياع السوداني. نحن ندعم تطورها”.

وذكر فيدان أن بغداد فشلت في توفير الخدمات الأساسية لشعبه بسبب الاضطرابات والصراعات الداخلية، وأن حزب العمال الكردستاني استغل هذه البيئة المرتبكة، ليجعل وجوده هناك دائما ويحسن وضعه، مشيراً إلى أن تركيا تعيش صراعا محتدما على الأرض.

وأوضح أن هناك العديد من النقاط الضعيفة وغير الخاضعة للسيطرة على الحدود والتي تمكن من نفاذ pkk، وقال “هناك خطوات يجب اتخاذها قرب الحدود التركية. هدفنا جعل المنطقة آمنة. أمن الحدود بين العراق وسوريا ممكن تماما وعلى التنظيم عدم استغلال الفجوة بينهما”.

وذكر فيدان أن تنظيم pkk يسعى إلى خلق تآزر أكبر من خلال الجمع بين وجوده بالعراق وسوريا، وأن أحد أهداف تركيا هو إنهاء العبور بين البلدين بشكل كامل.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد أمس الاثنين أن بلاده “ستضمن أمن حدودها العراقية بالكامل اعتبارًا من هذا الصيف وستكمل بالتأكيد عملها الذي لم يكتمل بعد في سوريا”

مقالات ذات صلة

وصفه بتطبيع مع الموت.. سيناتور أمريكي ينتقد تطبيع تركيا مع الأسد

"فلسطينيو سوريا": النظام يواصل سياسة الإخفاء القسري

فعاليات مدنية تجتمع مع الحكومة المؤقتة.. ما مخرجات الاجتماع

بعد عشرات التصريحات التركية.. النظام يرد بشروطه القديمة

منسق أممي يصف واقع الحياة في الحسكة بالمفجع

رفضا للتطبيع مع النظام.. متظاهرون يغلقون مقر الحكومة المؤقتة بريف حلب