60% من محاصري مخيم اليرموك مرضى بحصار النظام والتنظيم

60% من محاصري مخيم اليرموك مرضى بحصار النظام والتنظيم
  • السبت 20 آب 2016

بلدي نيوز – دمشق (محمد أنس)
أكدت مصادر طبية في منطقة "الريجة" المحاصرة في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، ازدياد نسبة الأمراض المتعددة الخطورة المنتشرة بين المدنيين، وخاصة الأطفال لتقارب نسبة المرضى 60% من إجمالي المحاصرين منذ ثمانية أيام.
مدير مركز الإنقاذ الطبي الجراحي بمنطقة الريجة المحاصرة الدكتور "رياض إدريس"، قال في تسجيل مصور اليوم السبت، أن هنالك انتشاراً للأمراض في المنطقة مما يشكل تهديداً على حياة المدنيين المحاصرين، فيما تعاني المنطقة من نقص حاد في المستلزمات الطبية داخل المركز الطبي.
واستطرد الطبيب بالقول "هنالك أمراض عديدة تفشت في المنطقة المحاصرة مثل "التهاب الأمعاء، التهاب المعدة الحاد، الحمى التيفية، إنتانات المجاري التنفسية"، فيما تكمن النسبة الكبرى من الإصابات بين الأطفال، بسبب ما قال أنه منع الأهالي من استجلاب المياه الصالحة للشرب من خارج منطقة الريجة.
كما نوه مدير مركز الإنقاذ بأن الحي محاصر من جهتين، وهما تنظيم الدولة من جهة والنظام من الجهة المقابلة، الأمر الذي جعل المرضى في خطر حقيقي، وأن غالبية الأمراض أصابت الأطفال دون سن الخامسة، مما يشكل خطراً أكبر على حياتهم.
وأكد تجمع "ربيع الثورة" لبلدي نيوز، تردي الأوضاع الإنسانية بشكل كبير، حيث فقدت معظم المواد الغذائية الأساسية من الأسواق والمحال التجارية، بالإضافة إلى عدم توافر حليب الأطفال، الأمر الذي زاد الأوضاع الإنسانية صعوبة داخل المخيم.