الطبابة الشرعية في حلب تعود للعمل بعد توقف لأشهر

الطبابة الشرعية في حلب تعود للعمل بعد توقف لأشهر
  • الجمعة 19 آيار 2017

بلدي نيوز - حلب (عبد الكريم الحلبي) 
عادت هيئة الطبابة الشرعية في مدينة حلب إلى العمل، بعد توقفها عن ممارسة نشاطها خلال الأشهر الماضية، بسبب القصف المكثف وعمليات التهجير الممنهجة التي كانت تنفذها قوات النظام في حلب.
وقال مدير الطبابة الشرعية الحرة في حلب، محمد كحيل، إن "الهيئة الشرعية وثقت جرائم واعتداءات النظام على المدنيين، منذ بداية تأسيسها في عام 2013، وكانت أول هيئة طبابة شرعية في المناطق المحررة".
وأضاف "كحيل" في حديثه لبلدي نيوز، "رغم ضعف الإمكانيات وقلة الدعم إلا أن الهيئة عملت بشكل جيد طيلة السنوات الماضية، وكان لها دور مهم في الكشف ومعرفة أسباب الوفيات والحوادث، إلا أن تردي الأوضاع الأمنية وإصرار قوات النظام على تهجير السكان، خرج معظم أفراد كادر الهيئة من المدينة، ما أدى إلى توقف الهيئة عن العمل".
وتابع بالقول "بعدما وجدنا أن ريف حلب لا توجد فيه هيئة طب شرعي، قررنا استئناف نشاطنا لخدمة الناس، وتواصلنا بهذا الشأن مع الهيئات والمؤسسات المعنية، كالدفاع المدني ومديرية الصحة والجهات القضائية والأمنية، وسنقوم بالعمل في مناطق ريفي حلب الجنوبي والغربي".
ولعبت هيئة الطبابة الشرعية دورا مهما في دفن الشهداء وتوثيقهم ومعرفة أسباب وفاتهم، قبل سيطرة قوات النظام على مدينة حلب، بعد أشهر من القصف الوحشي من الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام، على أحياء مدينة حلب.