نظام الأسد يعترف بمقتل عدد من عناصره بغارة للتحالف الدولي

نظام الأسد يعترف بمقتل عدد من عناصره بغارة للتحالف الدولي
  • الجمعة 19 آيار 2017

بلدي نيوز - (محمد خضير) 
اعترفت مواقع موالية لقوات النظام، اليوم الجمعة، بمقتل عدد من عناصر قوات النظام بالقصف الجوي للتحالف الدولي الذي استهدف رتلاً للنظام أثناء اتجاهه من منطقة "سبع بيار وظاظا" نحو "الزرقا" بمحيط منطقة "التنفب بريف حمص بالقرب من الحدود السورية-العراقية.
ونشرت وكالة "سانا" الموالية عن مصدر عسكري في قوات النظام، أن في تمام الساعة 16:30 مساء أمس الخميس، استهدف طيران التحالف الدولي إحدى النقاط العسكرية على طريق التنف في البادية السورية، ما تسبب بمقتل عدد من العناصر، إضافةً إلى الخسائر المادية، دون الكشف عنها.
بدوره، قال "البراء فارس" المتحدث الإعلامي باسم "جيش مغاوير الثورة" في تصريح لبلدي نيوز، أن التحالف كبد قوات النظام خسائر فادحة، في العملية الأخيرة، حيث دمر 4 دبابات وعربة شيلكا و12 عربة دفع رباعي مزودة بأسلحة رشاشة، وقتل كافة عناصره، على طريق بغداد دمشق على بعد 27 كم باتجاه التنف.
وأوضح المتحدث باسم جيش مغاوير الثورة أن الطيران انطلق من قاعدة عسكرية للتحالف في الأردن، بعد أن تلقى معلومات من قيادة القاعدة العسكرية في التنف، حول تقدم لقوات النظام، واستهدفها بعد أن أعطاها إشارات تحذيرية.
ونوه في حديثه إلى أهمية هذه المنطقة التي تخضع لحماية أمريكية، وباتت مغلقة بوجه كافة الأطراف الساعية للتقدم والسيطرة عليها، ماعدا فصائل الجيش الحر، الراغبة في المشاركة.
ولفت "البراء فارس" إلى أن جيش مغاوير الثورة بات في مراحل متقدمة من التحضير لمعركة دير الزور بالعدة والعديد، بعد أن أنهى كافة التدريبات على كافة أنواع السلاح بإشراف أمريكي.