خسائر فادحة لقوات النظام وخرق جسيم لـ"خفض التصعيد"

خسائر فادحة لقوات النظام وخرق جسيم لـ"خفض التصعيد"
  • الأربعاء 17 آيار 2017

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
كبد الثوار قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح، اليوم الأربعاء، في هجوم فاشل على ريف دمشق، فيما خرق النظام اتفاق أستانا بقصف مناطق عدة بريف إدلب ودرعا وحمص.

ففي حلب، استشهد خمسة مدنيين من عائلة واحدة وأصيب آخرون بجروح متفاوتة جُلهم من الأطفال والنساء، جرّاء قصف الطيران الحربي بالصواريخ قرية "رسم الحمام" قرب مدينة مسكنة في ريف حلب الشرقي، كما استهدفت المقاتلات الحربية والطائرات المروحية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة محيط مطار "الجراح" العسكري ومعمل السكر غربي مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، مخلفة أضراراً مادية دون وقوع إصابات.
إلى ذلك، قُتل ستة عناصر لقوات النظام على يد تنظيم "الدولة" بعد اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين على طريق "أثريا خناصر" صباح اليوم الأربعاء.
وفي السياق ذاته، استطاع تنظيم "الدولة" تدمير دبابة لقوات النظام على جبهة قرية الخوالدة شرق مدينة دير حافر في ريف حلب الشرقي، في محاولة للأخير التقدم على المنطقة، إثر استهدافها بصاروخ موجه.
في سياق منفصل، استطاع الثوار اغتنام رشاش 14,5 من قوات النظام، إثر محاولتهم التسلل قرية القراصي في ريف حلب الجنوبي ظهر اليوم، كما استطاع الثوار شرقي مدينة حلب أسر أربعة عناصر من "قسد" على محيط قرية "الدندلي" قرب مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي.

وفي إدلب، قصفت قوات النظام المتمركزة في ريف حماة اليوم، بقذائف المدفعية الثقيلة أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن شهداء أو جرحى.
في سياق آخر، انفجرت عصر اليوم عبوة ناسفة على الطريق الواصل من مدينة سلقين إلى بلدة اسقاط بريف إدلب الشمالي الغربي، نتج عنها وقوع أضرار مادية في الأراضي الزراعية.

بالانتقال إلى حماة، استمرت قوات النظام والميليشيات الإيرانية في خرقها اتفاق أستانا لليوم الحادي عشر على التوالي، حيث استشهدت طفلة، وأصيب أفراد عائلتها بجروح متفاوتة، بقصف مدفعي لقوات النظام وميليشيات إيران المتمركزة في مدينتي محردة وحلفايا على مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي. كما تسبب القصف باندلاع حرائق في الأراضي الزراعية بمدينة اللطامنة.
في السياق، تعرضت الأحياء السكنية في مدينة كفرزيتا وقرية الزكاة والسرمانية لقصف بعشرات الصواريخ ما تسبب بدمار كبير في منازل المدنيين.
وفي الريف الشرقي، تعرضت قرية أم العظام لقصف بالصواريخ شديدة الانفجار من الطيران الحربي دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.
وردا على الخروقات واستهداف المناطق المحررة، قصف الثوار بصواريخ الغراد تجمعات الشبيحة والدفاع الوطني في محيط قرية الصفصافية بريف حماة محققين إصابات مباشرة في صفوفهم.

وسط البلاد في حمص، أصيب عدد من المدنيين في إطلاق نار عليهم من قبل قوات النظام المتمركزة في قرية "فلة" الموالية أثناء عملهم في جني المحصول الزراعي في بلدة "تلدو" بسهل الحولة.
كما قصف الطيران الحربي بلدة "تلدو" بغارتين جويتين تسببتا بأضرار مادية.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام المتمركزة جنوب مدينة تلبيسة بقذائف الهاون مدينة تلبيسة دون أضرار بشرية.

غرباً في اللاذقية، استهدفت قوات النظام محور قرية عين عيسى بجبل التركمان بعدة قذائف مدفعية أدت إلى سقوط أضرار مادية.

وإلى العاصمة دمشق وريفها، حيث استشهد مدني وجرح آخرون، اليوم الأربعاء، بقصف مدفعي من قبل النظام على مدينة حرستا بريف دمشق الشرقي، في حين قتل الثوار 16 عنصراً لقوات النظام في جبهة بيت نايم بريف دمشق الشرقي .
وأفاد مراسل شبكة بلدي نيوز بريف دمشق أن مدنياً استشهد، وأصيب آخرون، بينهم أطفال ونساء، جراء قصف النظام بقذائف الهاون الأحياء السكنية في مدينة حرستا بريف دمشق، كما أسفر القصف عن دمار كبير في منازل المدنيين والممتلكات العامة.
وأضاف مراسلنا أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الثوار وقوات النظام في جبهة بيت نايم، وتمكن الأول من قتل 16 عنصراً للأخير، وإعطاب دبابتين له.
وأشار المراسل إلى أن قوات النظام حاولت اقتحام جبهة بيت نايم للمرة السادسة على التوالي خلال أسبوع، في محاولة للتقدم والسيطرة على نقاط جديدة من الغوطة، لتضييق الحصار على المدنيين.

جنوباً في درعا، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، جراء قصف مدفعي استهدف بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.
في حين، خرقت قوات النظام وقف التصعيد خلال حملة جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة محاولة استعادة أحياء درعا البلد المحررة.