الانتخابات الإيرانية.. العداء للسوريين يرجح كفة "رئيسي"

الانتخابات الإيرانية.. العداء للسوريين يرجح كفة "رئيسي"
  • الثلاثاء 16 آيار 2017

بلدي نيوز – (ترجمة وإعداد عمر حاج حسين) 

أصدرت 120 عائلة من عوائل قتلى المدافعين عن مراقد أهل البيت "قوات الحرس الثوري الإيراني والفاطميين" الذين قتلوا على يد الثوار على جبهات المعارك في سوريا، بياناً أكدت فيه دعمها المرشح "إبراهيم رئيسي" كما وصفوه (حجة الإسلام والمسلمين) في الانتخابات الرئاسية لإيران، حيث يُعتبر من أشد المرشحين الناقمين على السوريين.
وجاء في البيان "نحن جمع من عوائل الشهداء المدافعين عن مراقد أهل البيت، وبعد البحث والتحقيق في أداء مرشحي الانتخابات الرئاسية، ومع الأخذ بعين الاعتبار معايير خطاب الثورة الإسلامية، في توجيهات قائد الثورة الإسلامية المحنك، نقدم (رئيسي) كمرشح أصلح لرئاسة الجمهورية ونحن نرى آراءه وأداءه بأنه يصب في إطار مبادئ وأهداف الثورة الإيرانية (الإسلامية) الكبرى للإمام الخميني، وبأنه لن ينسى درب الشهداء المظلومين المدافعين عن مراقد أهل البيت والذين قتلوا في سوريا على يد الإرهابيين". زاعمين موتهم دفاعاً عما يسمونه المراقد المقدسة في سوريا.
يذكر أن إيران أرسلت آلاف العناصر من الميليشيات الشيعية لمساندة رأس النظام "بشار الأسد" وحماية نظامه من السقوط، باسم حماية المراقد الشيعية، حيث قتل منهم ما يقدر بألفي مقاتل وضعفيهم من الجرحى، إضافة لعملهم على نشر الثقافة الطائفية وتعزيز التفرقة في صفوف الشعب السوري إلى جانب قتالهم على خطوط الجبهات في جميع الأراضي السورية.