150 قتيلاً وأسيراً للنظام والميلشيات بدمشق.. والنظام يرد بقتل المدنيين

150 قتيلاً وأسيراً للنظام والميلشيات بدمشق.. والنظام يرد بقتل المدنيين
  • الأحد 19 آذار 2017

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

بدأ الثوار في الأحياء الشرقية من دمشق معركة مفاجئة ضد قوات النظام في العاصمة، اليوم الأحد، ليحققوا تقدماً كبيراً في جوبر والعباسيين والصناعة، مكبدين النظام والميلشيات عشرات القتلى والأسرى، فيما واصل الطيران الروسي والتابع للنظام ارتكاب المجازر في ريف حلب وإدلب ودمشق. 

ففي حلب شمالاً، استشهد 7 مدنيين وجرح العشرات اليوم الأحد، جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية بصاروخين فراغيين سوقاً شعبياً في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، ضمن الهجمة الجوية التي تشهدها المنطقة للتمهيد لتقدم قوات النظام إليها.
في السياق ذاته، استهدف الطيران الحربي مدينة دير حافر والقرى المحيطة بها بعدة غارات جوية، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، كما استهدفت الطائرات الروسية قرية كفرناها بريف حلب الغربي مخلفة شهيداً مدنياً.
وفي ريف حلب الجنوبي، تعرضت قرية بلوزة لقصف جوي وصاروخي، خلف أضراراً مادية.

أما في ريف حلب الشرقي، فسيطرت قوات النظام اليوم على قرية الشريمة ومزارعها بعد انسحاب تنظيم "الدولة" منها، تزامن ذلك مع أسر عنصرين لقوات النظام إثر كمين نصبه الثوار على الطريق الواصل إلى بلدة تادف في ريف حلب الشرقي.

وفي إدلب، استشهد 6 مدنيين بينهم أطفال ونساء وجرح العشرات صباح اليوم، بقصف جوي نفذته طائرة حربية تابعة لنظام الأسد بعدة غارات جوية مستهدفاً الأحياء السكنية في مدينة إدلب، ما تسبب بانهيار المنازل على رؤوس ساكنيها، عملت فرق الدفاع المدني لعدة ساعات متواصلة على رفع الأنقاض وإخراج جثث الشهداء، توزعت الغارات على كل من شارع منطقة الزراعة، والملعب، وشارع الأربعين، ومنطقة الفلاحين بالقسم الغربي من المدينة.
وفي نفس السياق، استشهد 5 مدنيين بقصف جراء غارات جوية بالصواريخ شنتها طائرة حربية على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، كما تسببت الغارة بدمار واسع في الأبنية السكنية والممتلكات العامة والخاصة، كما عاود الطيران الحربي قصفه أطراف مدينة خان شيخون مساء ما تسبب باستشهاد مدنيين اثنين وإصابة عدد آخر بجروح.
وفي السياق، استهدفت الطائرات الحربية بعدة غارات جوية مماثلة معسكر المسطومة ومحيط قرية الكفير شمال إدلب، واستهدفت غارة أخرى محيط قرية بابسقا بريف إدلب الشمالي، وبلدة بسنقول بريف إدلب الغربي.
وفي سياق آخر، قصفت ميليشيات "حزب الله" المتمركزة في بلدتي كفريا والفوعة أطراف مدينة بنش بالمدافع الثقيلة.

بالانتقال إلى حماة، دمر الثوار دبابة لقوات الأسد في النقطة ٥٠ شمال بلدة قمحانة في الريف الشمالي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، فيما تابع الطيران الحربي غاراته على الريف المحرر، فقد شنت مقاتلات النظام الحربية عدة غارات على بلدة عقرب في الريف الجنوبي ما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين، وإصابة العديد بجراح، كما تعرضت مدينتا كفرزيتا وطيبة الإمام في الريف الشمالي لعدة غارات من قبل طيران النظام الحربي والمروحي، يأتي ذلك بالتزامن مع غارات شنها الطيران الروسي على قريتي القاهرة وتل واسط بسهل الغاب في الريف الغربي .

وفي الريف الشرقي، هاجم تنظيم "الدولة" حواجز النظام في وادي العزيب بالقرب من قرية الشيخ هلال الواقعة على طريق إثريا خناصر ما أدى لقطع طريق النظام البري الوحيد إلى مدينة حلب بشكل كامل، وبحسب وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم فقد تمكن عناصر التنظيم من تدمير دبابتين وعربة بي إم بي وناقلة مدرعات نتيجة استهدافها بصواريخ مضادة للدروع .

وسط البلاد في حمص، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدفت مدينة الرستن وقرية ديرفول، ما أدى لوقوع بعض الإصابات في مدينة الرستن.

جنوباً في دمشق وريفها، استشهد 14 مدنياً، وأصيب آخرون بجروح اليوم الأحد، بغارات على مناطق في الغوطة الشرقية، كما شن الثوار هجوماً مباغتاً على مواقع قوات النظام في حي جوبر بدمشق.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل بلدي نيوز بريف دمشق أن 14 مدنياً استشهدوا، وجُرحَ آخرون، بقصف جوي ومدفعي للنظام على الغوطة الشرقية، حيث استشهد 5 مدنيين في حرستا وأربعة مدنيين في عربين وشهيدان في مسرابا بينهم طفل، وشهيدان في كفربطنا وشهيد في مدينة دوما.
وفي العاصمة دمشق أطلقت فصائل الثوار المقاتلة في حي جوبر عملية عسكرية على مواقع قوات النظام من اتجاه قطاع الكهرباء في حي جوبر، حيث استهدفوا بعربتين مفخختين مواقع قوات النظام، أسفرت عن مقتل عدد من العناصر، وجرح آخرين .
وسيطر الثوار على نقاط جديدة بمحيط الحي بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، عقب تفجير العربتين المفخختين، فيما شنَ طيران النظام الحربي غارات جوية على حي جوبر، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف، ما تسبب بدمار في الأبنية السكنية، ونتج عن الهجوم تحرير كراج العباسيين بشكل كامل من قبل الثوار، ومنطقة الصناعة بالقرب من حي القابون بمدينة دمشق.

وأضاف المراسل أن الثوار قتلوا أكثر من 100 عنصر لقوات النظام، وأكثر من 50 عنصراً بينهم 9 ضباط وقعوا أسرى بيد فصائل الثوار، واغتنموا 9 دبابات وعددا من الآليات وسيطروا على مستودع للذخيرة،
وأشار المراسل إلى أن الثوار دمروا بالكامل غرفة عمليات قوات النظام في حي جوبر، بعد حصولهم على معلومات استخباراتية من ضابط في قوات النظام.
وفي القلمون أصيب ثلاثة مدنيين بجروح، إثر عمليات قنص من قبل قوات النظام في بلدة بقين المحاصرة بريف دمشق .

وإلى درعا، حيث قصفت طائرات النظام المروحية بالبراميل المتفجرة أحياء مدينة درعا المحررة، كما شن الطيران الروسي عدداً من الغارات الجوية على أحياء درعا البلد المحررة دون تسجيل وقوع إصابات.