منظمات مسيحية فرنسية تعتزم استقبال 500 لاجئ سوري

منظمات مسيحية فرنسية تعتزم استقبال 500 لاجئ سوري
  • الأحد 12 آذار 2017

بلدي نيوز – (متابعات)
قالت مصادر إعلامية إن فرنسا ستوقع الثلاثاء القادم، اتفاقاً مع خمس منظمات فرنسية مسيحية، تعطيها بموجب الاتفاق موافقة رسمية لاستقبال 500  لاجئ سوري "من بين الأكثر حرمانًا" في لبنان.

وحسب المصدر فإن التوقيع على الاتفاق سيجمع كلاً من وزير الداخلية "برونو لو رو" ووزير الخارجية "جان مارك أيرولت" مع ثلاث منظمات كاثوليكية (مجموعة سانت إيجيديو فرنسا، ومؤتمر الأساقفة الفرنسيين، ومنظمة كاريتاس) ومنظمتين بروتستانيتيْن هما الفدرالية البروتستانتية الفرنسية، وفدرالية المساعدة البروتستانتية.

وكانت منظمة سانت إيجيديو إيطاليا قد أطلقت هذا المشروع، وباتت فرنسا الدولة الثانية بعد إيطاليا التي استقبلت 700 سوري بالتعاون مع منظمات مسيحية منذ شباط/فبراير 2016.

وتؤكد منظمة سانت إيجيديو أن التوقيع الذي سيتم الثلاثاء "ملزم للمستقبل"، إلى ما بعد موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية، معربة عن الأمل بأن يؤدي نجاح هذه التجربة إلى تعميمها في دول أوروبية أخرى.

ومن المتوقع أن يبدأ استقبال اللاجئين السوريين في أواخر نيسان/إبريل المقبل، ويتضمن المشروع استقبال "500 سوري في فرنسا خلال الأشهر الـ18 المقبلة بعد التوقيع على البروتوكول، مع إعطاء أولوية للأشخاص الأكثر حرمانًا وهشاشة" مثل الأسر التي لديها أطفال، أو النساء الوحيدات، أو المسنين والمرضى والمعوقين.

وتقول رئيس الفدرالية البروتستانتية الفرنسية فرنسوا كلافيرولي: إنه "لا شروط على الاستقبال" لجهة الانتماء الديني، و"لم يعد بالإمكان تحمُّل وصول زوارق وسقوط قتلى غرقًا، أردنا مواجهة المشكلة من أصولها".
وأضافت المسؤولة في سانت أيجيديو "نحن لا نطلب من الدولة المُساهَمة في النفقات بل التحرك سريعًا: إن الحصول على تأشيرة من القنصلية في بيروت يستغرق شهرين، ثم لا بد من ثلاثة أشهر أخرى في فرنسا لكي يعترف المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين بهم".

وتشارك الكنائس منذ فترة طويلة في استقبال لاجئين، وتم استقبال أكثر من ألفي لاجئ بين أيلول/سبتمبر 2015 وخريف 2016 من قِبل مؤسسات تابعة لمطرانيات كاثوليكية، ونحو 450 لاجئًا من قِبل منظمات بروتستانتية.